تقاريرجيران

فيديو| حكاية مهندس سوري فضّل العيش في أسيوط على القاهرة

خمس سنوات مرت على مجيء المهندس السوري محمد نبيل كوكش المختص في الكيمياء، من العاصمة السورية دمشق إلى مصر، قبل أن يستقر المقام به في أسيوط، التي انتقل إليها، بناءًا على نصيحة أحد تلاميذه، بعد أن قضى فترة في مدينة العبور شمال شرق القاهرة.

عندما يقارن كوكش الحياة في مدينة العبور بالحياة في مدينة أسيوط التي تبعد حوالي 375 كيلومترًا جنوب القاهرة، يجد نفسه ممتنًا لنصيحة تلميذه التي نقلته من قرب القاهرة، لقلب الصعيد، حيث وجد العون والاهتمام من الجمعيات الخيرية ومن أهالي المدينة.

يشكو صاحب الـ72 عامًا، من إهمال المفوضية السامية لشؤون اللاجين لحالته، فهو من جهة يعاني من صعوبة بالغة في العثور على عمل، لأن أصحاب الأعمال يفضلون الرجال صغار السن، ومن جهة أخرى لم تقدّم له المفوضية دعمًا ماديًا منذ عامين بحسب قوله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى