اخر الأخباربيانات و تصريحات

صور| انطلاق “الطيور المهاجرة” للمرة الأولى من محافظة الأقصر

انطلقت، اليوم الأربعاء، بمحافظة الأقصر فاعليات الملتقى الأول لأطباء مصر بالخارج المتخصصين في مجال الأورام حول العالم، والمسمي بملتقى “الطيور المهاجرة”، والذي تستضيفه  المحافظة  خلال الفترة من 14 إلى 16 ديسمبر الجاري، ويقام برعاية وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج ووزارة الصحة، وبالتعاون مع المعهد القومي للأورام والجمعية المصرية للأورام، ومركز الأورام للطب النووي بالقصر العيني، وقسم الأورام بجامعتي عين شمس والإسكندرية، والمجموعة المصرية لتطوير التعليم الطبي والبحث العلمي والمنظمة الإفريقية لسرطان الثدي وصحة المرأة.
جاء ذلك بحضورمحافظ الأقصر محمد بدر، والعالم المصري الدكتور مصطفي السيد، والدكتورة نادية زخاري، وزير البحث العلمي الأسبق، والدكتور حسين خالد، وزير التعليم العالي الأسبق، والدكتور أشرف حاتم وزير الصحة الأسبق، وعدد كبير من قيادات المؤسسات الصحية بمصر والأطباء وعلماء مصر بالخارج بالإضافة إلى شباب من الأطباء وحديثي التخرج.
يناقش الملتقى آخر المستجدات في مجال علاج الأورام وأبحاث العلماء والأوراق العلمية المتعلقة بأمراض الأورام وكيفية علاجها، كما يتم خلال الملقتي نقل التجارب والخبرات المختلفة لعلماء وأطباء مصر في الخارج إلى شباب الأطباء في مصر، وبحث أوجه التعاون المختلفة في سبيل دعمهم.
وأكد المشاركون في المتلقى من كبار العلماء والأطباء على حرصهم على فتح قنوات اتصال وتعميق أوجه التعاون بين علماء مصر في الخارج بالإضافة إلي التواصل مع الأجيال، مؤكدين أن اختيارهم لإقامة الملتقى بالأقصر نابع من كونها مدينة شاهدة على تاريخ الأجداد ومنبع للعلوم والفنون المختلفة التي يستلهم منها تاريخ المصريين القدماء لاستكمال مسيرة التقدم والتنمية.
نقل محافظ الأقصر خلال كلمته في الملتقي تحيات الدكتورة نبيلة مكرم، وزير الهجرة وشؤون المصريين بالخارج للمشاركين، معربًا عن ترحيبه بكافة العلماء والأطباء حضور الملتقى الذي يعد فرصة لنقل الخبرات والتجارب والاستفادة من عقول “المحاربين المصريين” أبناء مصر بالخارج حسب وصفه.
كما أشار المحافظ إلى نجاح وتضافر الجهود في إنشاء مستشفي شفاء الأورمان لعلاج السرطان بصعيد مصر في الأقصر، متمنيًا أن يسهم وجود هذه الكوكبة من العلماء والاطباء في الأقصر في دعم وتطوير المستشفى، بالإضافة إلى استمرارية عقد مثل هذا الملتقى بشكل دوري في الأقصر.
يشار إلى أن الملتقى ينعقد للمرة الأولى، ويترأسه  الدكتور حسين خالد، أستاذ الأورام بالمعهد القومي للأورام، ويشارك فيه أكثر من 15 طبيبًا مصريًا من الخارج، و200 طبيب مصري من الداخل، ويهدف إلى الارتقاء بمجال طب الأورام في مصر، من خلال التواصل مع علماء مصر بمعاهد الأورام العالمية، وعمل قواعد بيانات لهم، ودعوتهم لتنظيم دورات تدريبية للأطباء المصريين، بالإضافة إلى تدشين مجلات علمية للرقي بالتخصصات التي تعاني نقصًا مثل اقتصاديات الصحة والمعلومات الحيوية، فضلًا عن عقد المؤتمر لعدد من الورش حول موضوعات مختلفة منها سرطان الثدي وأورام الجهاز التناسلي، وأورام البروستاتا، وأورام الدم، وأورام الجهاز الهضمي، وأورام الغدة الدرقية، واستخدام جزئيات الذهب في معالجة الأورام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى