اخر الأخبارتقارير

فيديو وصور: أسيوط تحتضن أول مؤتمر لليوم الواحد لمؤسسة الحسينى الثقافية

تصوير – محمد الجزار:

استضاف قصر ثقافة أسيوط، اليوم الخميس، أول مؤتمر لليوم الواحد لمؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافية بوسط الصعيد، تحت عنوان “أهداف ثقافية موحدة”، بحضور الفنان التشكيلي عبد القادر الحسيني رئيس مجلس أمناء مؤسسة الحسيني الثقافية وقيادات المؤسسة والثقافة بوسط الصعيد.

بدأ المؤتمر بكلمة للشاعر والناقد أحمد الشافعي المشرف العام على المؤتمر، والذي قال إن أمانة المؤتمر قررت بالإجماع إطلاق اسم الأديب الكبير عبد الحافظ متولي، الأمين العام السابق لمؤتمر أدباء مصر على دورتها الأولى، التي تم عقد فعاليته بالمسرح المكشوف بقصر ثقافة أسيوط، بعد موافقة ضياء مكاوي مدير عام فرع ثقافة أسيوط.

ثم جاءت كلمة لكل من الدكتور شعيب خلف، رئيس المؤتمر، والشاعر أحمد شافع، أمين عام المؤتمر، ثم كلمة للفنان عبدالقادر الحسيني، الذي قد الشكر لثقافة أسيوط الذي دعمت المؤتمر، وأكد علي دور مؤسسة الحسيني الثقافية في إثراء الحركة الثقافية في الصعيد.

وأشار إلي أن تقدم المثقفين في مصر والعالم العربي يأتي من خلال تحقيق أهداف المؤسسة في نشر الثقافة الحقيقية التي تعبر عن هوية الأمة، وترتقي بالذوق العام في وجه الهجمة الشرسة لطمس الهوية وتدمير الأخلاق.

وأضاف الحسيني أن المؤسسة هدفها تقدم المجتمع من خلال مبادرات وإسهامات هامة تحرك الواقع الثقافي، خاصة في صعيد مصر، ودعم المثقفين من خلال إصدارات لهم  برعاية المؤسسة.

وقال الأديب عبد الحافظ بخيت، الذي تقام باسمه دورة المؤتمر، أن الثقافة دورها هام في كل وقت وأي مكان فهي تعمل علي الرقي بالمجتمع، مشيرًا إلى أنه شرفًا له اختياره لتكون أولي دورة للمؤتمر باسمه، تحت عنوان “أهداف ثقافية موحدة”، من خلال تسليط الضوء علي المواهب في الصعيد بمساعدة من مؤسسة الحسيني لثقافية، التي تحاول جاهدة إلي الوصول لكل مكان في مصر.

وأقيم علي هامش المؤتمر  معرض للفن التشكيلي وآخر للكاريكاتير، كما سيتم عمل حفل للموسيقى العربية وآخر للفنون الشعبية فى الفترة المسائية.

وقامت المؤسسة بطباعة كتب وقع عليها الاختيار، لكلًا الشاعر إسلام سلامة من الوادي الجديد ، الشاعر خالد كمال ميرة من سوهاج، الشاعر محمد حكم من المنيا، وكتاب الأبحاث، يتضمن دراسة للدكتور محمد سمير عبدالسلام، حول عنوان المؤتمر ودراسة للأديب أشرف عكاشة حول عدد من إبداعات القصة في وسط الصعيد، دراسة للدكتور سعيد حامد حول شعر الفصحى ودراسة للدكتور أبوزيد بيومي حول شعر العامية.

واختتم المؤتمر بتكريم الشاعر مصطفى حامد من أسيوط، الشاعر جمال أبوسمرة، من المنيا، الشاعر كمال كوكب من الوادى الجديد،  الشاعر فتحى عثمان الصومعى من سوهاج، ومنحهم  درع مؤسسة عبدالقادر الحسيني الثقافية من الطبقة الأولى.

يذكر أن مؤسسة الحسينى الثقافية مؤسسة ثقافية تهتم برعاية الإبداع والمبدعين من خلال العديد من النشاطات الثقافية التى لاتستهدف الربح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى