غير مصنف

صور| أكوام القمامة والحشرات تحاصر أقدم أحياء الإسكندرية

يشكو أهالي منطقة العطارين، أحد أقدم الأحياء بوسط الإسكندرية، من انتشار أكوام القمامة في الطرق الرئيسية بالمنطقة، ما أدى لانتشار الروائح الكريهة والحشرات الطائرة وقيام الكلاب الضالة بنبشها، الأمر الذي جعلهم يغلقون نوافذ منازلهم بسبب تلك الروائح المنبعثة.

وشهدت منطقة محطة مصر تواجد العديد من أكوام القمامة، وبقايا فضلات بائعي الخضار والفاكهة متناثرة على الأرصفة، ما أدى لتفاقم الروائح الكريهة في المنطقة.

انتشار الروائح الكريهة

يقول حسن صبحى، أحد سكان حي العطارين، إن القمامة رغم أنها قلت في بعض المناطق؛ إلا أنها مازالت موجودة بكثرة شديدة في مناطق محطة مصر والعطارين والشوارع الجانبية بها، ما أدى لانتشار الحيوانات الضالة التي تنبش الاكياس، فضلًا عن قيام نباشي القمامة بتنقيبها من خلال فتح الاكياس وتركها مبعثرة، ويتسبب في انتشار الروائح الكريهة.

شكاوى دون استجابة

ويوافقه في الرأي معتز سلامة، أحد سكان الحي، موضحًا أنهم أرسلوا عدة شكاوى للمحافظة والحي بشأن تواجد أكوام القمامة بكثرة، لافتًا إلى أنهم لم يتلقوا أي استجابة، إذ أن أكوام القمامة تزداد يومًا بعد يوم، مبينًا أن تلك الروائح أصبحت تسبب لهم أمراض صدرية وتنفسية بسبب التلوث الشديد الموجود بها.

“سيارات القماة تأتي يوم و4 لأ”

الحاج خميس عبد السلام، صاحب سوبر ماركت بمنطقة العطارين، يشير إلى أن سيارات جمع القمامة التابعة للمحافظة تأتي يوم و4 لا تأتي، معتبرًا أنهم يهتمون بالمناطق الراقية والشوارع الكبيرة، والتي بالفعل حينما تذهب لها لا تجد أية أكوام قمامة بها.

ويطالب المواطنون اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، بالاهتمام بحي العطارين الأثري القديم ومنطقة محطة مصر وإرسال سيارات خاصة بالمناطق لجمع تلك الأكوام الكريهة، التي تؤذي المواطنين والسكان وأولادهم الصغار المعرضين للمرض من جراء تلك الرائحة.

عودة الثغر كعروس

ومن جانبه، قال اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، إن سيارات جمع القمامة منتشرة في كل مكان بأرجاء المحافظة، مبينًا أن تلك السيارات تقوم برفع القمامة من شوارع محطة مصر والعطارين وجميع أحياء وسط الإسكندرية، الأمر الذي جعل القمامة توجد بشكل قليل جدًا، حيث يقوم الأهالي بإلقائها بعد مواعيد الجمع الرسمية للسيارات التابعة للمحافظة، لذلك تتكدس حتى صباح اليوم الثاني للجمع.

ويضيف فرحات، أن المحافظة تعمل على جمع القمامة بشكل منتظم، منعًا لوجود أي تكدسات أو أكوام من أجل راحة المواطن وعودة الثغر كعروس كسابق عهدها ونظيفة بدون قمامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى