اخر الأخبارتقارير

صور | “البليلة” وجبة السهرانين لمواجهة البرد في نجع حمادي

مع بدء فصل الشتاء، يبحث العديد من أهالي نجع حمادي عن الوجبات الشتوية، التى تساعد على مواجهة برودة الجو، وهنالك العديد من الوجبات التي تعتبر أكلات لـ”السهرانين” في شوارع المدينة، لساعات متأخرة من الليل وأهمها “البليلة”.

على عربة صغيرة، يقف سليم عبد اللطيف سليم، 37 عامًا، مقيم بقرية عزبة نقيب التابعة لمركز نجع حمادي، ويتجمع حوله العديد من المواطنين والسهرانين من أهالي المدينة، لتناول طبق البليلة الذي يساعدهم على مواجهة البرودة.

يقول سليم، في حديثه لـ”النجعاوية”، إنه يعمل على عربة البليلة ويقف بجوار ميدان الأوقاف بنجع حمادي منذ قرابة 7 سنوات، حيث لديه العديد من رواده الذين لابد لهم وأن يتناولون طبق البليلة، خاصةً المواطنين الذين يظلون في الشارع لساعات متأخرة من الليل.

ويضيف سليم أن البليلة تعتبر أحد أهم الأطباق التي يقبل عليها المواطنون في الشتاء، وأنه كان يبيع طبق البليلة بـ3 جنيهات خلال السنة الماضية، إلا أن سعرها وصل خلال هذه العام لـ5 جنيهات، وذلك بسبب غلاء الأسعار، وبالأخص ارتفاع أسعار السكر، لافتًا إلى أن ربح الـ3 جنيهات، يعتبر أكبر من ربح الـ5 جنيهات، وذلك لأن غلاء الأسعار طال كل شيء.

ويشير الشاب الثلاثيني إلى أنه لم ينتظر وظيفةً حكومية وقرر الاعتماد على نفسه منذ سنوات، وبرأس مال قليل بدأ مشروعه من أجل أن يجد قوت أسرته، قائلًا “بس ياريت المرافق تسيبنا ناكل عيش عشان أشتغل واصرف على بيتي وعيالي”.

ويورد أنه يعمل لمدة 8 ساعات يوميًا، يبدأ عمله في عصر كل يوم وينتهي عمله بعد منتصف الليل، مردفًا “الناس في البرد بتعشق البليلة التي تعتبر من أهم طقوسهم في موسم الشتاء”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى