اخر الأخبارتقارير

صور| خط مياه شرب يهدد بانهيار 3 مدارس بقرية كوم بلال بنقادة

يعيش طلاب وتلاميذ قرية كوم بلال التابعة لمركز نقادة معاناة متكررة نتيجة تكرار انفجار ماسورة مياه شرب تخدم المصالح الحكومية وتمر تحت عدة مدراس ومركز شباب القرية، ما أدى إلى تعطل العمل في المدارس بعد أن أغرقت المياه فناء المعهد الأزهري والمدرسة الابتدائية والإعدادية، نتيجة كسر في الخط الذي يخدم مركز شباب كوم بلال المطور والوحدة الصحية ومدارس القرية.

وأرسل الأهالي وإدارات المدارس، عددًا من الشكاوى لهيئة الأبنية التعليمية والتربية والتعليم وشركة مياه الشرب والصف الصحي ومجلس مدينة نقادة، فور حدوث الكسر، فيما رفضت الجهات المعنية تغيير امتداد الخط إلا بعد تسديد مبلغ مالي يقدر 45 ألف جنيه.

ومن جانبه قال مسئول بمدرسة كوم بلال الإعدادية، إنه تقدم بعدة شكاوى لرفع الخط من المدرسة ليمر بعيد عنها، وان يكون على حساب الحكومة فرفضوا الطلبات، بحجة عدم وجود ميزانية.

وأكد المسؤول أن وجود خط المياه يهدد الأبنية التعليمية التي يمر بها، مما ينذر بوقوع كارثة في حالة حدوث كسر أكثر من مرة وغرق جدران الأبنية

وطالب محمد مسعود عثمان، رئيس جمعية تنمية المجتمع بكوم بلال، الجهات المعينة بسرعة رفع خط المياه لكي يمر بجوار الطريق ويخدم المصالح الحكومية وكذلك سيخدم عدد من المنازل الموجودة بهذه المنطقة، ويحمي المدارس والوحدة الصحية من الانهيار.

وأضاف أحمد جمال، خريج جامعة الأزهر، أن في كل مرة يتمكن الأهالي من نزح المياه من داخل الفصول وتوفير كميات من الأخشاب والكراتين لوضعها على مداخل المدرسة، دون وقوع أي خسائر في المستندات أو أجهزة المدارس، مُشيرًا إلى أنه حال استمرار الوضع سيتحول الأمر إلى كارثة.

وأوضح جلال ممدوح همام، سكرتير جمعية تنمية المجتمع ورئيس مجلس الأبناء بالمدرسة الابتدائية، أنه تم إخطار فرع شركة مياه الشرب بنقادة والتي انتقلت إلى المنطقة بالمعدات لعمل صيانة للخط الذي يمتد لأكثر من منشأة حكومة، فضلا عن تأثيره على أحد لمنازل المجاورة وتصدع جدرانه.

وطالب جلال، بتدخل محافظ قنا ورئيس الشركة لإيجاد حل جذري وتغير خط سير خط المياه من تحت المباني إلى الشارع المجاور لها حفاظًا على الأبنية والمنازل من حدوث كسر أو انفجار نتيجة الضغط على الخط.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى