بين الناسحوارات

مدير الوعظ والإرشاد بأسيوط: نستقبل عشرات الفتاوى يوميًا أكثرها الطلاق

يقول الدكتور خلف على عمار، مدير عام منطقة الوعظ والإرشاد ورئيس لجنة الفتوى بأسيوط، إن المنطقة تستقبل عشرات المسائل والفتاوى خلال اليوم الواحد وأكثرها ناتج عن الميراث والطلاق.

ويؤكد عمار في حواره لـ”ولاد البلد” نجاح فكرة المقهى الثقافي لإيصال الدعوة إلى كل أطياف المجتمع وإلى نص الحوار.

ما هي المهام التي تقوم بها منطقة الوعظ والإرشاد بأسيوط؟

تتبع منطقة الدعوة والإعلام الديني مجمع البحوث الإسلامية  أمرين هامين، طريق الدعوة وطريق الإفتاء، الأمر الأول يتركز على الندوات في المساجد ومراكز الشباب وقصور الثقافة والمستشفيات، ثم المدارس والمعاهد والالتحام بقطاعات مديرية الأمن والسجون، بالإضافة للدروس الثابتة للسيدات والمنتشرة على مستوى المحافظة وغيرها الكثير عن طريق الذهاب للجمهور في أماكن أعمالهم، وذلك عن طريق التنسيق مع المحافظة لعقد تلك الندوات.

هل هناك قوافل دعوية تقوم بها المنطقة؟

بالفعل يتم دائما تكوين قافلة مكونة من 10 وعاظ، ينتشروا في مساجد القرى عن طريق توحيد فكرة وموضوع الندوة، بالإضافة إلى مشاركة المنطقة في جميع لجان المصالحات التي تتم في المحافظة.

ما هي معالم التنمية الوطنية في سياق الوعظ والإرشاد؟

الوعظ والإرشاد يواكب دائما القضايا المعاصرة فلا ينفصل عن الواقع، فغالبا ما تكون المحاضرات في هذا السياق عن المواطنة والانتماء للوطن والعمل والإنتاج، أيضا عن العفو والتسامح وصلة الرحم وحق الجوار، فدائما نلقي الضوء من خلال وعاظنا لتلك الموضوعات، فالمجتمع للجميع لا فرق بين لون أو جنس أو عقيدة، وكل ذلك مستمد من وثيقة المدينة التي عقدها النبي صلي الله عليه وسلم والتي تهدف إلى أن المجتمع أمة واحدة.

هل هناك فروع للمنطقة في باقي مراكز المحافظة؟

هناك لجان بالمراكز المختلفة تابعة لبيت العائلة، وذلك تحت إشراف مشيخة الأزهر، لكي يصلوا لكل قرية بناء على برنامج وخطة مسبقة لكل واعظ، وكذلك لجان الفتوى تضم ثلاث واعظين تيسيرا على المواطنين في مراكزهم.

هل هناك مسائل معينة يجب على الفروع الرجوع فيها للمنطقة الأم؟

نعم هناك مسائل وبالأخص المواريث، لابد وأن تراجع من المنطقة هنا، حيث أنها المسائل التحريرية الوحيدة التي تذهب مختومة إلى المحكمة أو لطالب الفتوى.

ماذا عن المقهى الثقافي الذي تقومون به، وما الهدف منه؟

هذا كان بناء على التعليمات الصادرة من شيخ الأزهر للوصول بالدعوة إلى جميع أطياف الشعب، فلم يعد الوعظ يقتصر علي المسجد فقط، وبالتعاون مع قصور الثقافة تم عقد ندوات بالفعل بمشاركة وعاظ الأقصر ونحن في سياق تنفيذها في الأيام المقبلة لتعميم النفع.

متاح للوعاظ سد العجز في التخصصات الشرعية وتحفيظ القرآن الكريم بالمعاهد الأزهرية؟

كان في السابق يقوم الوعاظ بسد العجز بالفعل، ولكن الآن لا يوجد عجز بها، فتفرغ الواعظ للدعوة ولكن يشارك في تلك المعاهد بالندوات.

 حدثنا عن جانب الإفتاء الذي تقوم به منطقة الوعظ والإرشاد؟

القسم الثاني من دور المنطقة هو الإفتاء، وشيخ الأزهر قام بالتوسيع في تلك الفكرة، عن طريق إنشاء 8 لجان للفتوى بمراكز المحافظة تتبع المنطقة الأم إداريا، ومن جانب إطلاق الفتاوى من قبل الوعاظ تقوم الفتوى على التيسير وعدم التشدد في الرد.

ما هي أكثر المسائل التي تعرض على المنطقة لإبداء رأي الدين فيها؟

أكثرها هي مسائل الطلاق والميراث.

بماذا تبرر تكرار تلك المسائل في المجتمع؟

هذا يدل على عدم الوعي الكافي لدي البعض، وعدم المعرفة الكافية لمسؤوليات الزواج، حيث أن أغلب تلك المشكلات تكون ناشئة عن زواج حديث، فلا بد من انتشار الثقافة والتدريب لمن يقدم على الزواج لتلك المسؤوليات والعقبات المتوقع مواجهتها بعد الزواج نتيجة ضغوط الحياة.

 ما دور المنطقة في عمليات الصلح التي تتم بين العائلات؟

للمنطقة دور بارز في الصلح بداية من التمهيد له ثم التنسيق ثم نختار اللجنة التي تقوم بالصلح، والذي ينظم عن طريق بيت العائلة، وكذلك إبداء الرأي الشرعي في الأمر، وأخيرا مشاركة الوعاظ في حضور الجلسات النهائية.

كم عدد الوعاظ بالمنطقة؟

يوجد بالمنطقة 67 واعظًا، ولكن ننتظر عشرات الوعاظ والواعظات من المعينين الجدد خلال هذا الشهر.

ما هي ضوابط اختيار الواعظ؟

للواعظ شروطا دقيقة من الناحية العلمية في الحصول على درجات تخصص كالماجستير والدكتوراه في العلوم الشرعية، بالإضافة لحفظه للقرآن الكريم، ووجاهته وثقل علمه وثقافته لأنه الطبيب المعالج للنفوس، وكل ذلك يتم عن طريق اختبارات ومقابلات قبل الاختيار.

كم عدد الفتاوى التي تأتي للمنطقة على مدار اليوم؟

تستقبل اللجنة الرئيسية بالمنطقة أكثر من 50 مسألة علي مدار اليوم، مابين فتاوى تحريرية وشفوية وأخرى عن طريق الهاتف، هذا بخلاف الـ 8 لجان بالمراكز.

رسالة من رئيس منطقة الوعظ والإرشاد للمواطنين؟

الرسالة الوحيدة هي أننا في أمس الحاجة لأن نرجع لأخلاق الإسلام، وهدي المصطفى وحلمه في المعاملة، فحينما تربطنا أخلاق الإسلام فلا يكون للخلاف محل بيننا، وأن تربطنا روابط الإنسانية أولا وأخيرا.

الشخصية في سطور

الاسم: خلف علي محمد عمار
السن: 53عامًا

الحالة الاجتماعية: متزوج ويعول

المؤهل: ليسانس أصول الدين والدعوة بأزهر أسيوط عام 1985، ثم حصل على درجة الماجستير عام 2000، ثم درجة الدكتوراه عام 2011.

محل الإقامة: أسيوط

الوظيفة: مدير عام منطقة الوعظ والإرشاد بأسيوط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى