اخر الأخباربيانات و تصريحات

طب جامعة أسيوط تنفذ وقائع يومها العلمي الثامن لأفضل الأبحاث المتميزة عالميًا

 قال الدكتور أحمد عبده جعيص، إن أداء كلية الطب المتميز والنشاط المنفرد، والذى يقوم به أبناءها فى مجال البحث العلمي، وتحظى بالنصيب الأكبر على مستوى كليات الجامعة في النشر العلمي، فى اكبر الدوريات العالمية المتخصصة وهو ما يجعل  إدارة الجامعة أكثر حرصًا ودعماً للكلية لمواصلة العمل بنفس الكفاءة والتميز، جاء ذلك خلال افتتاح وقائع اليوم العلمي لثامن للكلية، وعقد تحت عنوان”أفضل الأبحاث المميزة عالمياً لكلية الطب”.

وحضر فعاليات اليوم الدكتور محمد محمد عبد اللطيف، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أسامه فاروق، نائب رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، والدكتور محمد مصطفى الشرقاوى، وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عمر ممدوح شعبان، مقرر اليوم العلمي، ولفيف من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وأعلن رئيس جامعة أسيوط عن مواصلة الجامعة تقدمها فى حجم النشر العلمي الصادر عنها، وفقًا للمواقع العالمية المتخصصة، وبلغ 460 بحث فى 2010، وارتفع فى 2015 إلى 701 بحث، وبلغ فى مطلع نوفمبر الجاري 638 بحث وهو مؤشر لزيادة متوقعة خلال الفترة المتبقية من السنة.

وقد أضافت الدكتورة مها كامل غانم، وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن اليوم العلمي الثامن للكلية يهدف إلى الرجوع إلى الرسالة الأساسية للكلية، وهى البحث العلمي، وشهد طفرة حقيقية فى السنوات الأخيرة إلى جانب متابعة وتشجيع الباحثين على مواصلة العمل البحثي والنشر العلمي، مشيرةً أن الإعداد لليوم العلمي خلال الفترة السابقة تم عبر الإعلان عن مسابقة لأفضل الأبحاث العلمية المنشورة عالمياً وتشكيل لجنة تحكيم من كبار الأساتذة  بالكلية لتقييم الأبحاث المتقدمة واختيار أفضل عشرة أبحاث لتكريمهم مع الإعلان عن أفضل ثلاثة أبحاث منهم .

وأشار الدكتور عمر ممدوح شعبان، مقرر المؤتمر، إلى أنه تم تقديم 45 بحثًا علميًا من مختلف أقسام الكلية، وتم استبعاد 18 بحثًا منهم لعدم مطابقة الشروط، وقامت لجنة التحكيم بفحص 27 بحثًا لاختيار أفضل ثلاثة أبحاث من المتميزة عالميًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى