اخر الأخباربيانات و تصريحات

“التنبؤ بمستقبل الآثار المصرية”.. ندوة بـ”سياحة وفنادق المنصورة”

استقبل الدكتور محمد القناوي، رئيس جامعة المنصورة، اليوم الأحد، الدكتورة مونيكا حنا، عالمة المصريات وعضو اللجنة القومية للحفاظ على التراث، وذلك على هامش ندوة “مستقبل الآثار المصرية فى ظل تحديات ما بعد عام 2011 ” والتى تنظمها كلية السياحة والفنادق.
وأشار بيان صادر عن جامعة المنصورة، بأن الندوة تهدف إلى توضيح التحديات التى تواجه الآثار المصرية والمخاطر التى تعرضت لها بعد عام 2011، بالإضافة لدور كل من الجهات الحكومية والمجتمع المدني،  فى الحفاظ على التراث المصرى.
واستعرضت الندوة المخاطر الحالية التى تواجه الآثار المصرية والمتمثلة فى التنمية غير المدروسة من خلال استغلال عدد من الأماكن الأثرية فى أغراض أخرى كما حدث فى معبد آتون بالمطرية، وتحويل ساحته لسوق شعبي، والتنقيب غير الشرعى عن الآثار بواسطة الأهالي كما حدث فى دهشور وسقارة، وعصابات تهريب الآثار والتجار فيها، وإلقاء القمامة فى عدد من المناطق الأثرية كما حدث فى منطقة حوض الزهور.
وأكدت على أهمية دور المجتمع المدني فى الحفاظ على الآثار المصرية من خلال الضغط لى الجهات الحكومية للعناية بالآثار واتخاذ كافة الإجراءات، لحمايتها من النهب بالأضافة للإبلاغ عن أى قطع أثرية تم العثور عليها.
وطالبت بعقد توأمة مع بعض البلدان العربية وغير العربية مثل الصين المتضررة من الاتجار، فى الآثار لطرح رؤية جديدة قابلة،لتغعيل تنمية مهارات مفتشى الآثار اللغوية، وفصل شرطة الآثار عن شرطة السياحة وتفعيل المادة 50 من دستور 2014، والخاصة بحماية الآثار والتراث المعمارى، و غرس قيم الحفاظ على التراث والآثار فى الطلاب من خلال تضمينها بالمناهج الدراسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى