اخر الأخباربيانات و تصريحات

“أبولطيعة” يتقدم بمذكرة لمحافظ الفيوم لإحياء مشروع مدينة “قوتة الصناعية”

تقدم النائب ربيع أبولطيعة، عضو مجلس النواب عن دائرة مركزي يوسف الصديق وأبشواي، بذكرة إلى الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، بشأن إحياء مشروع إنشاء مدينة صناعية بناحية قوتة بقارون، مركز يوسف الصديق .
تضمنت المذكرة موجزا عن المشروع الذى صدر بشإنة قرار رئيس الوزراء الأسبق الدكتور كمال الجنزوري، رقم 976 لعام 1998، بإنشاء مدينة صناعية بناحية قوته قارون على مساحة 2000 فدان من أملاك الدولة ومساحة مماثلة لتكون مدينة سكنية.
وأشارت المذكرة، إلى أنه تم الحصول على موافقات جهات عديدة كالمجلس الأعلى للآثار كما تم تنفيذ المخطط الهيكلي العام للمنطقة وأصدرمحافظ الفيوم آنذاك قراره رقم 138 لعام 1998 بندب المهندس أحمد سنوسي مديرًا للمدينة، وتنفيذا لقرارات مجلس إدارة المدينة تم تخصيص مساحة من الأرض لصالح مديرية أمن الفيوم لإقامة نقطة شرطة ووحدة إطفاء.
وأضافت المذكرة، مارس المجلس اختصاصاته في تحديد سعر الأراضي المستهدف استخدامها في عملية الاستثمار حيث تم تحديد سعر متر الأرض بمبلغ50 جنيهًا للمشروعات الصناعية و200جنيه للمشروعات الخدمية.
وذكرت المذكرة أن الدراسات أكدت أن المنطقة التى تم اختيارها ذات أهمية سياحية لموقعها المتميز شمال غرب مدينة الفيوم وجنوب غرب بحيرة قارون مما يساعد على إقامة المشروعات السياحية، وأن الطريق الدائري المحيط بحزام محافظة الفيوم يمر بجوار المنطقة ويعتبره المتخصصون حلقة وصل بين الإسكندرية وجنوب الوادي ويساهم في جعل الفيوم محافظة ممر وليست نهاية.
ولقد تناولت الدراسات مراحل جمع ودراسة البيانات والأنشطة الصناعية وتوزيعها ومدى تكاملها وانتهت بوضع المخطط الهيكلي والمخطط العام في منتصف عام 1999.
وأوضحت الدراسات أن المنطقة مرشحة لتوفير عشرات الآلاف من فرص العمل الجديدة وزيادة مستوى دخول الأفراد، ولقد روعي عند وضع المخطط العام تحقيق التوازن البيئي والأهداف الاجتماعية وتوفير متطلبات العمل واستحداث حزام أخضر بين المنطقتين الصناعية والسكنية للحد من التلوث ومراعاة توفير مواقع للاستثمار السياحي.
وفى إطار إنشاء البنية الأساسية للمنطقة تم عمل دراسات مدعومة بالأرقام لكافة الخدمات المطلوبة كالطرق ومياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى