اخر الأخبارحوادث

مطار برج العرب يستقبل جثة شاب فيومي قتل في ليبيا

وصل مطار برج العرب بالإسكندرية، صباح اليوم السبت، جثمان الشاب أحمد عبد التواب، ابن قرية الخمسين، التابعة للوحدة المحلية بالغرق بمركز إطسا، بعد العثور عليه مقتولا منذ أسبوعين على أحد الشواطئ في ليبيا.

ويقول عادل طرفاية، أحد أصدقاء القتيل، إن أحمد هو الأخ الأصغر لأربعة أشقاء، وتوفى والده عندما كان طالبا، وبعد أن أنهى دراسته في أحد معاهد السياحة والفنادق، قرر في عام 2011 السفر للعمل في ليبيا، ووجد عملا في “سنترال” وكان دائم الاتصال بوالدته، وكان يزورها خلال الإجازات.

ويضيف “طرفاية” أنه منذ قرابة شهرين انقطعت أخباره بشكل مفاجئ، وأخبر أصدقائه وأبناء بلدته في ليبيا أهله بأنه مختطف بعد فشلهم في العثور عليه في أقسام الشرطة والمستشفيات الليبية، ومنذ ذلك الوقت لم نعرف أي شئ عنه أو عن هوية مختطفيه، وهل ما زال حيا أم ميتا؟ لكن فوجئنا منذ أيام بخبر وفاته، بعد أن عثر على جثمانه قرابة أحد الشواطئ مكبل الأيدي والأرجل، ومغطى الرأس بكيس من البلاستيك، وتم نقله إلى مستشفي مصراته، بحسب رواية زملائه المصريين الذين يسكن معهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى