تقارير

بعد رفع أسعار مستحضرات التجميل.. سيدات بأسيوط: لا غني عنه

عبر عدد من سيدات أسيوط، عن غضبهم من ارتفاع  أسعار مستحضرات التجميل بعد قرار الحكومة بوقف الاستيراد 3 أشهر، وتعويم الجنيه، في الوقت الذي يعتبرونه شي أساسي، ” الأسايطة” رصدت المشكلة في التقرير التالي:

شي أساسي

“إحنا بنشري الميكياج بالعافية هي ناقصة زيادة 40% نجيب من فين”، بهذه العبارات تقول رضوى على، ربة منزل، إن الميكياج شئ أساسي في حياتها اليومية ومجموعة كبيرة من أصدقائها، ولا نستطيع عن التخلي عن الميك آب، لأنه أصبح يمثل الأكل والشرب لدي البنات.

رشوته اجتماعية

ورفضت نوره محمد، طالبة بكلية التربية، القرار قائلة “المكياج أسلوب حياتي ومش هقدر أتنازل عنه، على الرغم من أنى أرى نفسي جميلة وفخورة بخلقة ربنا، لكن المكياج رشوته اجتماعية لا يمكن أن أحضر حفلة زفاف أو مناسبة اجتماعية كبيرة بدون وضع مكياج، ولكن بعد قرار ارتفاع أسعار الميك آب ستكون هناك أولويات لشرائها”.

وعبرت فاطمة محمد، خريجة معهد كمبيوتر عن غضبها قائله: كل حاجة سعرها زاد بس أكتر حاجة أزعجتني ارتفاع أسعار الميك آب، لأنه بالنسبة لي صعب أقابل الناس من غير مكياج، لأني اعتدت على مظهري بهذه النتيجة وبدونها سأشعر أن الحياة تحولت للأبيض والأسود.

وتقول مها محمود، طالبة بكلية التربية النوعية بجامعة أسيوط، رغم  ‘نى من عاشقات البساطة، لكن هذه النظرية تخليت عنها بعد الخطوبة، فقد أخبرني خطيبي أنه يفضل الفتاة التي تضع مكياج، ويشعر أنها تهتم بأنوثتها عندما تضع جميع مستحضرات التجميل على وجهها، حتى أنه طلب منى أن أضع طلاء الأظافر بشكل مستمر، وهذا ما أزعجني عندما علمت بزيادة سعره في السوق ولكن هذا الأمر لا يمنعني عن شرائه نهائيًا.

عن الأسعار

وأوضح طارق محمد، صاحب محل مستحضرات تجميل بمدينة أسيوط، أنه بعد زيادة الأسعار الحال تعطل وليس هناك بيع ولا شراء، فأصبح سعر البدرة المائية التي كانت بـ 35 جنيهًا بـ90 جنيهًا، وكريم الأساس”فونديشن”، بقى بـ50جنيهًا بدلاً من30 جنيهًا، وقلم الكحل وصل 5 جنيات بدلا من جنيهان، وأقل مسكرة للرموش بـ 20جنيهًا، وكريم فيرى الدستة الصغيرة، وصلت 40 جنيهًا والكبيرة بـ 78جنيهًا، فضلًا عن الشامبوهات والزيوت كله زاد الضعف، وغير كده المستورد أتوقف لمدة 3 شهور.

خبيرة تجميل

وقالت رانيا قطب، خبيرة تجميل بمدينة أسيوط، إن ارتفاع أسعار مستحضرات التجميل أصبحت مشكله كبيرة تواجه أى بيوتي سنتر، لأن معظم مستحضرات التجميع مستوردة وأسعارها ارتفعت بشكل ملحوظ، وقررت أنها لا ترفع الأسعار حتي بداية شهر يناير المقبل، وانتهاء الكميات التي أشترتها بالأسعار القديمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى