اخر الأخباربيانات و تصريحات

“التعليم” تؤكد على عدم زيادة مصروفات المدارس الخاصة والدولية.. والتحصيل بالجنيه

أعلن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، أنه في ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بزيادة مصروفات المدارس الدولية والخاصة، بعد تحرير سعر الصرف وتحصيلها بالدولار، تواصل المركز مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي أوضحت أن تلك الأنباء غير دقيقة.

وأوضحت الوزارة أنه في ضوء دعمها لاستثمار التعليم الخاص والدولي في ظل أحكام القوانين والقرارات المنظمة، فإنها تود التأكيد على ما أنه فيما يتعلق بزيادة المصروفات الدراسية، فقد أكدت الوزارة على عدم وجود أي زيادات مقررة على مصروفات المدارس الدولية والخاصة، بزعم ربط المصروفات بسعر الصرف، موضحة أن مخالفة ذلك تستوجب وضع المدرسة المخالفة تحت الإشراف المالي والإداري للوزارة، وأنه يتعين الالتزام بالمصروفات الدراسية المعتمدة من جانب الوزارة، ومديريات التربية والتعليم بالمحافظات.

وأشارت إلى أنه فيما يتعلق بتحصيل المصروفات الدراسية بالمدارس الدولية والخاصة بالدولار، فأكدت الوزارة على أن تحصيل المصروفات يكون بالجنيه المصرى؛ وذلك تطبيقًا لأحكام قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي ولائحته التنفيذية؛ وامتثالاً للنص القانونى الذي يجعل التعامل داخل جمهورية مصر العربية، شراءً وبيعًا في مجال السلع والخدمات بالجنيه المصرى، وأن الخروج على هذه القاعدة يشكل جريمة يعاقب عليها بالحبس لمدة لا تقل عن 3 سنوات، ولا تزيد عن 10 سنوات، وبغرامة لا تقل عن مليون جنيه، ولا تتجاوز  5 ملايين جنيه، أو المبلغ المالي محل الجريمة أيهما أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى