اخر الأخبارتقارير

في 11 -11.. غاب المتظاهرون وحضر رجال الشرطة ورواد مواقع التواصل بنجع حمادي

كتب: بسام عبدالحميد، وإسلام نبيل، وأيمن الوكيل

شهد مركز ومدينة نجع حمادي، اليوم الجمعة، حالة من الهدوء على خلفية الدعوات الخاصة بالنزول والتظاهر ضد مؤسسات الدولة، حيث كثفت الأجهزة الأمنية من تواجدها بشوارع مدينة نجع حمادي، شمالي قنا، تزامنًا مع الدعوات للنزول اليوم الجمعة 11 نوفمبر.

وجاب شوارع مدينة نجع حمادي وقراها “قول أمني”، مكون من عربات أمن مركزي ومجندين وضباط نظاميين ومباحث، خلال التكثيفات الأمنية بالشوارع، بإشراف اللواء مجدي القاضي، نائب مدير أمن قنا، والعقيد مصطفى منتصر، مأمور مركز الشرطة بنجع حمادي.

فيما تحدثت مساجد مركز نجع حمادي في خطبة، اليوم الجمعة، عن مكانة مصر في القرآن الكريم والسنة، وذلك بالتزامن مع دعوات التظاهر.

بينما التزم مواطنو مركز نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، منازلهم عقب أدائهم لصلاة الجمعة في مساجد مركز نجع حمادي وتوابعها، وذلك بالتزامن مع دعوات تظاهرات نوفمبر، وخلت الشوارع والميادين من أي تظاهرات أو وقفات إحتجاجية، فيما أغلقت المحال التجارية والشركات أبوابها.

ونفى مصدر أمني بمديرية أمن قنا ما تداوله بعض المواطنون عن وجود حالة من حظر التجوال بمدن المحافظة، تزامنًا مع دعوات النزول اليوم الجمعة 11 نوفمبر، وقال المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، في تصريحات لـ”النجعاوية”، إنه لا توجد أي قرارات بشأن فرض حظر التجوال بشوارع المحافظة، مؤكدًا هدوء الحالة الأمنية، وسط تكثيف أمني بجميع الشوارع والميادين الهامة والمؤسسات الحكومية.

فيما أدى مواطنو قرى شرق النيل، صلاة الجمعة، والتي دارت حول “مكانة مصر”، وسط استقرار الحالة الأمنية بجميع القرى والوحدات المحلية.

ومن جانبه، قال سيد عبدالرحمن، رئيس الوحدة المحلية بقرية الرحمانية قبلي، في تصريحات خاصة بـ “النجعاوية”، إنه تفقد القرى التابعة للوحدة المحلية، وهي الرحمانية، والقصر والصياد، والقناوية، للاطمئنان على تواجد مسؤولي الهيئات الحكومية بها.

وأضاف عبدالرحمن أن الحالة الأمنية مستقرة تمامًا بقرى شرق نيل المدينة، لافتًا إلى أن المواطنون أدوا صلاة الجمعة، وتوجهوا إلى أداء أعمالهم اليومية المعتادة، وموضحًا أنه يتابع مروره المستمر على مدار الساعة للوقوف على آخر المستجدات، واتخاذ مايلزم نحوها من إجراءات.

وعلى الرغم من الدعوات التي خرجت خلال الأيام الماضية، من رواد التواصل الاجتماعي للدعوة إلى للخروج في تظاهرات 11 نوفمبر، إلا أن الشوارع والميادين الرئيسية، في محافظة قنا خلت من هؤلاء الداعلين للتظاهرات.

يذكر أن جميع مدن ومراكز محافظة قنا، شهدت اليوم الجمعة، حالة من الهدوء التام حيث لم تخرج أي تظاهرات أو وقفات احتجاجية، مثلما نادى بها رواد مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، و “تويتر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى