الأخبارتحقيقات وتقارير

سعد “حزين” في الأهلي .. واللاعب : الرد سيكون داخل الملعب

سيطرت حالة من الحزن على مدافع الأهلي سعد الدين سمير خلال الفترة الماضية بسبب استبعاده من قائمة المنتخب الوطني لكرة القدم استعدادا لمباراة غانا في الجولة الثانية لتصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.
وكانت كل المؤشرات تؤكد على انضمام مدافع الأهلي في صفوف الفراعنة بعد مشاركته أساسيا في 8 مباريات متتالية في الدوري الممتاز وأصبح المدافع رقم واحد في الأهلي وفي حسابات حسام البدري المدير الفني للفريق، لكن المفاجأة كانت قاسية على المدافع الأساسي بعد أن تم استبعاده لصالح أحمد دويدر مدافع الزمالك وعلي جبر مدافع القلعة البيضاء وأحمد حجازي مدافع الأهلي والذي لم يشارك إلا في مباراتين في الدوري هما الاتحاد السكندري وطنطا.
وأكد سعد سمير إن الرد على استبعاده من قائمة المنتخب يكون دائما في الملعب من خلال الأداء القوى والتركيز الشديد في المباريات المقبلة وتمنى كامل التوفيق للمنتخب في مهمته المقبلة في مباراته القادمة مع غانا.
ويعتبر أحمد حجازي هو المدافع الأول للأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة حيث قام بضمه في معسكر أكتوبر الماضي استعدادا لمباراة الكونغو في الجولة الأولى لتصفيات كأس العالم وهو لم يشارك في دقيقة واحدة مع فريقه الأهلي حيث كان يعاني من إصابة أبعدته عن الملاعب ثلاثة أشهر كاملة وفوجئ الجميع بانضمام حجازي إلى صفوف المنتخب وسيط تحذيرات من الجهاز الطبي والفني للأهلي بعدم ضم حجازي في معسكر شهر أكتوبر الماضي.
ويحاول سعد الدين سمير التغلب على أحزانه في تدريبات الأهلي بمزيد من التركيز في الفترة القادمة بهدف الانضمام إلى معسكر المنتخب القادم الذي غاب عنه خلال أخر المعسكرات الكروية.
وحسام بدوره لاحظ حالة الحزن التي عليها سعد سمير بعد استبعاده من المنتخب واختصه ببعض النصائح منها عدم مهاجمة الجهاز الفني للمنتخب الأول وضرورة التركيز في المباريات خلال الفترة القادمة لإثبات جدارته في العودة مرة أخرى إلى صفوف الفراعنة وسرعان ما استجاب سعد سمير لنصائح مديره الفني واقتنع بها تماما وظهرت بوضوح خلال أداءه القوي في مباراة طنطا في الجولة الثامنة من الدوري الممتاز حيث أشاد به البدري وبتطور أداءه.
ووعد سمير مديره الفني بأن الأداء سوف يتطور ولم يفكر كثيرا عند استبعاده من المنتخب في مباراة غانا وأن القادم بالنسبة له سيكون أفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى