اخر الأخبارتقارير

وزير الثقافة ومحافظ أسيوط يفتتحان قصر ثقافة البداري

تصوير- أحمد دريم:

افتتح اليوم الأحد، وزير الثقافة، حلمي النمنم، يرافقه المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، وسيد خطاب، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ضياء مكاوي، مدير عام ثقافة أسيوط، ثقافة البداري بأسيوط.

افتتاح الحفل

بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات قرآنية وتقديم أغاني وطنية من قبل كورال قصر ثقافة البداري، تلاها جولة بمكتبات قصر ثقافة البداري المتنوعة، والتي ضمت أكثر من مكتبة، وقاعات أنشطة متنوعة للفن التشكيلي بالقصر، ومعرضًا دائمًا لفن الفوتوغرافيا بعنوان “الحياة في البداري”، للفنان محمد حامد سلامة، يتضمن المعرض 30 لوحة تصوير فوتوغرافي، تتحدث عن مختلف الملامح الاجتماعية والإنسانية والثقافية لمركز البداري.

وأشاد سيد خطاب، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، بدور العظيم الذي يلعبه قصر ثقافة البداري في تلك البؤرة الثأرية التي حصدت العديد من أرواح أبنائها بسبب العادات والتقاليد الموجودة بالمركز.

تغيير الفكر

أكد المهندس ياسر الدسوقي، محافظة أسيوط، في كلمته على أن الثقافة في مصر سيكون لها دور كبير ورئيسي في تغير الفكر السائد في القرى والنجوع والمراكز لحث الناس علي الفكر التنويري للشباب والأهالي ليس في البداري في فقط.

وأشار الدسوقي إلى أهمية وجود صالون ثقافي  يتبنى هذا الفكر بدعم من وزارة الثقافة، يرئسه مثقفي وأدباء وشعراء أسيوط، لبتر العمليات الثأرية من جذورها، مؤكدًا أن الصعيد وخاصة أسيوط هى منبع العلم والمثقفين علي مر العصور.

تنمية ثقافية

أكد وزير الثقافة، حلمي النمنم، خلال كلمته في الافتتاح، أن قصر ثقافة البداري، سيكون له دور رئيسي في عملية الثأر في البداري، وسيكون منبر للفكر والتنمية الثقافية، ولتغير الفكر السائد والذي راح ضحيته عدد لا يحصي من شباب مركز ومدينة البداري.

وناشد الوزير جميع السيدات في البداري للمشاركة في تفعيل هذا الصرح الكبير، ليصبح منارة حقيقية لبث روح الأمل وتغير كل ما هو يدعو للثأر وإراقة الدماء في البداري، مقدمًا شكره الكل من ساهم في ظهور هذا الصرح الثقافي الكبير إلي النور، وعلي رأسهم عبدالعال زهران، مدير عام ثقافة أسيوط الأسبق، وفوزية أبو النجا، رئيس الإقليم الثقافي، وعمارة إبراهيم، الشاعر المصري الكبير وابن مدينة البداري، ومحمد شافع، مدير قصر ثقافة البداري.

ختام الحفل

اختتم الافتتاح بتكريم شهداء مدينة البداري من قبل وزارة الثقافة، من خلال تقديم دروع تذكارية لذويهم، كما تم تكريم الشاعر عمارة إبراهيم، وعبدالعال زهران، وقدم المهندس ياسر الدسوقي درع المحافظة لوزير الثقافة حلمي النمنم، تقديرًا لجهوده في الثقافة في أسيوط.

يذكر أن الحفل حضره عدد كبير من القيادات البرلمانية والثقافية والتنفيذية بأسيوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى