اخر الأخبارتقاريرصورفيديو و صورة

كوبرى المشاة العلوى بمنطقة محى الدين ببنى سويف وكر لتعاطى المخدرات

افتتح كوبرى المشاة العلوى بمنطقة محى الدين ” أسفل كوبرى السادات ” بمدينة بني سويف، فى عام 2009، بتكلفة بلغت حينذاك 2مليون و200 ألف جنيه، بغرض أن يكون حلقة وصل بين منطقتى مساكن حوض الدلالة “محيي الدين” وموقف بني سويف للميكروباص أعلى كوبرى السادات، وليسهل من حركة عبور المشاة الكثيفة بجوار الكوبري لمنع التزاحم، إضافة لمواكبة أعمال تطوير تلك المنطقة.

وخلال سنوات تحول حسب كلام بعض أهالى منطقة مساكن حوض الدلالة، إلى وكر للأعمال المنافية للآداب، وتعاطي المخدرات.

واجهة حضارية

يقول عبدالمحسن إبراهيم، موظف، كان الغرض من إنشاء الكوبرى أن يكون واجهة حضارية، لكن القمامة ومخلفات الحيوانات يملأن جميع جنباته، ما يسبب نفور المارة بجواره. ويعتقد إبراهيم، أن ذلك بسبب عدم متابعة مسؤولى الوحدة المحلية لمركز ومدينة بني سويف, وعدم إدراج المنطقة التى يقع فيها الكوبرى ضمن مبادرة “حلوة يا بلدى” التي نظمتها المحافظة لنظافة وتجميل شوارع وميادين المدينة.

ويقول محمد عبدالله، محام، منذ إنشاء هذا الكوبرى وهو لايستخدم من قبل المواطنين، فتحول إلى مأوى للبلطجية ومدمني المخدرات.

يفتقد للتواجد الأمنى

“أخشى المرور فوقه كونه غير آمن لوجود البلطجية حوله، وافتقاده إلى أى تواجد أمنى” هكذا قالت هبة الله محسن، طالبة بكلية الحقوق، مشيرة أنها سمعت بأن  إحدى السيدات تعرضت للسرقة بالإكراه أثناء مرورها فوقه.

ويقول أحمد فتحي، موظف، لم يعد وكرًاً لمدمني المخدرات فقط، بل اعتبره البعض بديلا عن وجود مراحيض عامة.

بينما يقول إسماعيل محروس، أحد باعة الخضراوات بالسوق المجاور للكوبرى، أنه يقوم بربط حصان عربته “الكارو” فى أحد جوانب الكوبرى لعدم وجود مكان داخل السوق، وأن أغلب الباعة يستخدمونه لنفس الغرض، إضافة لاستخدامه فى قضاء حاجتهم.

تقرير مفصل

من جانبه قال أحمد دسوقى، رئيس مركز ومدينة بني سويف، منذ تسلمى مهام منصبى وأنا أحاول بقدر الإمكان الوقوف على حالة جميع المرافق بمركز ومدينة بني سويف، وتابعت ما وصلني من تقاريرعن كوبري المشاة العلوى ، وكلفت الإدارة الهندسية بعمل تقرير مفصل حول الكوبري وأهميته من عدمه، وسيتم اتخاذ القرار المناسب حول كيفية استغلاله بالشكل الأمثل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى