بين الناستحقيقات

فيديو وصور| محطة صرف ببا تصب في ترعة ري الأراضي الزراعية بالمشارقة

يعاني مزارعو قرية المشارقة من محطة الصرف الصحي بمدينة ببا، التي تصب مخلفات الصرف في ترعة ري الأراضي الزراعية القرية، بعد أن فقدوا الأمل في استجابة المسؤولين.

” ولاد البلد” ترصد معاناة مزارعي المشارقة ومدى استجابة المسؤولين لشكواهم.

تدهور  إنتاجية المحاصيل

يقول سيد إسماعيل، مزارع، أن الأراضى التي تروى من مياه ترعة الرى ارتفعت بها نسبة الملوحة، وبدأت إنتاجية المحاصيل الزراعية فى التدهور، فضلاً عن إصابة الحيوانات بالأمراض جراء شرب مياه الترعة الملوثة.

يقول محمد فتحي، مزارع، محطة الصرف الصحي تصب في ترعة رى تروى أكثر من مائة فدان، وقد تقدمنا بشكاوى عديدة لكن لم يستجب أحد لنا، معبرا بقوله “الفلاحين أغلب الناس وعشان كده بيتأكل حقنا “

ويضيف أحمد السيد، مزارع، تحولت الترعة التى نروى أرضنا منها إلى مصب لمخلفات محطة الصرف التى تصرف مياهها بترعة الرى طوال اليوم.

رائحة كريهة

وتطالب نعمة محمد، مزارعة، المسؤولين بإنهاء تلك المشكلة التي تسبب العديد من المخاطر لمزارعي القرية، مضيفة أن الترعة تنشر روائح كريهة لا يمكن تحملها، وأنها فقدت إحدى مواشيها بعد شربها من مياه الترعة.

ويضيف أمين خلف، مزارع، “هنشكي مين لمين، شكينا كتير ومحدش سأل فينا، لأن المحطة حكومية، والمسؤولين عنها يعلمون خطورة صب مخلفاتها فى ترعة تروى أكثر من مائة فدان”.

ويشير أيمن محمد، أحد أهالي القرية، إلى إصابة العديد من الأطفال بالأمراض، الناتجة انتشار الروائح الكريهة والحشرات الناقلة للأمراض والتي تجد بيئة مناسبة لها في الترعة.

أمراض خطيرة

وتقول جهاد المسلمي، باحثة ماجستير في علم النانو بجامعة بني سويف، إن تلوث الترع التي تروي الأراضي الزراعية بمياة الصرف الصحي يسبب العديد من المخاطر، حيث يؤدى اختلاط مياه الصرف الصحي مع مياه الرى إلى تكون مواد صلبة عبارة عن أملاح وعناصر ثقيلة، وفى حالة عدم معالجة المياه بشكل صحيح، تؤدي إلى أمراض خطيرة منها الفشل الكلوي والكبدي والسرطان.

قاربت على الانتهاء

ويقول المهندس حلمي علي سطوحي، مدير الإدارة العامة للصرف الصحي، إن محطة الصرف الواقعة بين مركز ببا وقرية المشارقة، تم عمل محضر مخالفة لها منذ فترة، وتم إرساله لمحافظة بني سويف، وستقوم المحافظة بحل المشكلة في أسرع وقت ممكن.

ومن جانبه، يوضح مدحت محمد، نائب رئيس مجلس مركز ومدينة ببا، إن المحطة تخضع الآن لعملية صيانة تتكلف 295 ألف جنيه، وسوف تنتهي الأعمال خلال عشرة أيام لتنتهي المشكلة تمامًا، مضيفا  أن المهندس أحمد شعبان، رئيس مياه الشرب والصرف الصحى بمدينة ببا، أكد أن مشكلة المحطة قاربت على الانتهاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى