اخر الأخبارتقارير

استياء بين موظفي ثقافة إسنا بعد تعيين “محرز” مديرًا

أبدى 13 موظفا من موظفي قصر ثقافة إسنا جنوبى الأقصر، من إجمالي عدد 28 موظفًا، استيائهم الشديد من قرار الثقافة بتعيين ” الحسيني محرز”، مديرًا للقصر.

وأوضح الموظفون أنهم طالبوا، محمد العدوي، مدير عام قصور الثقافة بالأقصر، بالعدول عن قراره بتعيين محرز مديرا لفرع إسنا، حيث أن الأخير يفتعل المشاكل مع الموظفين، على حسب تعبيرهم، وله مواقف كثيرة تدل على ذلك، منها أنه ينوى إلغاء فترة. المسرح لأنه يكره مديرة المسرح فقط.

وأضاف أن العدوي لم يهتم بحديثهم، متهمينه بأنه تجمعه علاقة شخصية “بمحرز” مما يجعله متشبث بقراره، لذا يستغيثون بمسؤلى الثقافة، حيث أن لم يتم تغيير القرار سيضربون عن العمل.

وأضافت كريمة مختار، نائب مدير القصر، أن “محرز” غير مؤهل ليكون مديرا للقصر، حيث كان يعمل إداريًا بالقصر، وهناك من هو يستحق أكثر منه، يستطيعون النهوض بالقصر، لكن لا نعلم سبب التمسك بالمدير الجديد، رغم أنه عند تقديم شكوى لمدير عام فرع الأقصر، قيل صدور القرار بشكل رسمي، وكان رده بأنه سيفعل مايريدونه، لكن فؤجنا اليوم الأحد بقرار رسمي بتولى “محرز”، رئاسة القصر.

وتابعت القصر يشهد حالة من الغضب الشديد، بعد القرار، وهذا سيعمل على تراجع نشاطات القصر، وكان الأولى تولى شخص يستحق.

ومن جانبه يرد محمد العدوى، مدير عام فروع قصور الثقافة بالأقصر، إن القرار يأتي في الصالح العام، حيث أن المعترضون على القرار هم بعض الأشخاص فقط، وليس جميع الموظفين، وهم من لديهم خلافات مع “حسين محرز”، إضافة إلى المدير الجديد من أبناء مدينة إسنا، وسيهمه مصلحة القصر، ويعمل على تقدمه، مضيفًا أن القرار جاء بنقل “ناصر رمضان”، المدير القديم له مجهوداته الواضحة في النهوض بقصر ثقافة إسنا، لذا تم نقله إلى ثقافة أرمنت كي ينهض به حيث أن القصر بحاجة إلى شخص كرمضان.

ونفى العدوى وجود أى علاقة شخصية تربطه “بمحرز”، لكن جاء الاختيار لكفاءته فقط، وحتى إن كان لا يصلح على الأقل، يحب إعطاءه فرصة يثبت فيها نفسه، وان لم يستطع إثبات الأفضل للقصر، وقتها سيتم نقله وتعيين من يستحق، لكن مانشر ليس صحيحا، وسيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد من روج لذلك وإساءة إلى سمعته.

شكوى العاملون
شكوى العامليين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى