اخر الأخبارتقارير

في ظل الأزمة.. مسؤولو الوحدات المحلية بالأقصر يتحولون إلى “بائعي سكر”

 

قام رؤساء المدن السبعة بمحافظة الأقصر، الأربعاء، بالإشراف على توزيع نحو 15 طن سكر، من خلال منافذ أمام مجالس المدن، لمواجهة احتكار التجار للسكر وارتفاع الأسعار، للعمل على تخفيف الأعباء على المواطنين.

إسنا

ففي مدينة إسنا جنوب الأقصر، قام المهندس محمد سيد سليمان، رئيس مدينة ومركز إسنا، بالإشراف على عملية التوزيع والبيع بنفسه حيث تم بيع كيلو السكر بـ6 جنيهات بحد أقصى 3 كيلو للمواطن لافتا إلى أن مجلس المدينة كان قد تسلم نحو 2 طن من السكر لتوزيعها على المواطنين، حتى لا يتم تسريب السكر للسوق السوداء وتم إنشاء أكثر من منفذ بيع بالمركز والمدينة لقضاء على هذه الأزمة المفتعلة من جانب بعض كبار تجار السكر في مصر.

الطود

وفي مدينة الطود شرقي الأقصر، قام المسؤولون بالوحدة المحلية بتوزيع كميات كبيرة من السكر للمواطنين أمام مقر الوحدة المحلية بالطود، كما تم التوزيع أمام مقار الوحدات المحلية، لقرى المريس ومنشية النوبة والطود غرب والعديسات بحري والعديسات قبلي، عقب الانتهاء من توزيع حصة المدينة، وذلك لمواجهة أزمة نقص السكر بالأسواق.

يأتي ذلك ضمن مبادرة هيئة الرقابة الإدارية مع محافظة الأقصر، لتوزيع السكر على المواطنين بسعر 6 جنيهات للكيلو، بواقع 3 كيلو لكل مواطن ويتم التوزيع أمام مباني الوحدات المحلية بالمحلية، تحت إشراف مديرية التموين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى