اخر الأخباربيانات و تصريحات

“الأقصر في زوفجيم” معرض للفنان وائل نور وزوجته في بلجيكا

يُقام بالمدينة البلجيكية “زوفجيم”، معرض لفنان الألوان المائية الأقصري “وائل نور”، وزوجته الفنانة التشكيلية “يسرا حفض”، ونجله “أنس” البالغ من العمر 7 سنوات، بعنوان “الأقصر فى زوفجيم”.

وقال نور إن المعرض يقام في الفترة من 13 وحتى 23 أكتوبر الحالي، ضمن مبادرة للتعاون الثقافي المصري البلجيكي.

وأوضح أن الفكرة الخاصة بالمعرض جاءته بعد أن وجهت السفارة البلجيكية، ممثلة في القنصل البلجيكي لقطاع جنوب مصر “Kris Huybrechts”، دعوة لإقامة معرض لأعماله بدولة بلجيكا، بعد النجاح الذي حققه معرضه السابق على هامش مهرجان السينما المصرية الأفريقية، والذي أقيم بمحافظة الأقصر في مارس 2016.

وأضاف الفنان الأقصري أن الفكرة لاقت ترحيب السفارة البلجيكية بالقاهرة، وذلك بعد التعاون بين البلدين في مجالات عديدة ودعمها للشباب المصري بكل الطرق الممكنة، لافتًا أنه سيتم عرض  10 لوحات تمثل الطبيعة المصرية وضفاف النيل والحياة الريفية من محافظة الأقصر، وتقدم زوجته ثلاث لوحات زيتية تمثل المرأة المصرية بأسلوب واقعي حديث، مشيرًا إلى أنها سبق أن فازت بجائزة التصوير وجائزة السفارة البلجيكية من خلال مشاركتها بصالون الجنوب الدورة الرابعة.

وتابع نور: وترجع فكرة المعرض بعد أن تبلورت الفكرة لدى “Hilde Mahieu”، المتطوعة على قاعة العرض “برستيج زوفجيم”، والداعمة للفنان وائل نور وأسرته، بعد معرفتها بحب الطفل أنس للفن وبراعة أعماله الفنية، فدعت لإقامة معرضًا للعائلة المصرية، ليشارك أنس بلوحتان تمثلان الطبيعة المصرية بالأقصر، ويصبح أول معرض لعائلة مصرية ببلجيكا.

وذكر أن المعرض يحظى بتغطية كبيرة واهتمام من وسائل الإعلام و الصحف الكبرى ببلجيكا، للترويج السياحي لمصر، والتى تولت مهمتها ريهام سمير، المستشار السياحي بالمكتب السياحي المصري في بلجيكا، المشرف على دول منطقة البنلوكس، لتحقيق أكبر استفادة من المعرض للترويج للسياحة في مصر، حيث يتناول المعرض أعمالًا مصرية خالصة تظهر جمال الطبيعة المصرية، والحياة اليومية، وبعض الأماكن الأثرية، الأمر الذي يجتذب بشدة  الجمهور البلجيكي المحب بطبعه للفنون والثقافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى