بيئة

بالصور.. استمرار حرق قش الأرز بالدقهلية وتحرير محاضر للمخالفين

واصل عشرات الفلاحين بمراكز بلقاس والسنبلاوين ودكرنس وميت سلسيل، بمحافظة الدقهلية، حرق أكوام من قش الأرز داخل أراضيهم، ما تسبب في تكثف السحابة السوداء والأدخنة على الطرق الرئيسية والفرعية وإعاقة الرؤية على الطرق وتعطيل الحركة المرورية.

ففي ميت سلسيل، سيطرت قوات الحماية المدنية، اليوم الاثنين، على حريق قش الأرز بأحد الأراضي الزراعية بنطاق المركز.

وفي اتصال هاتفي لـ “ولاد البلد”، قال المهندس سمير شلتوت، رئيس مركز ومدينة ميت سلسيل، إن مجلس المدينة تلقى إخطارا من الأهالي يفيد بتضررهم من وجود سحابة سوداء على الطريق العام لميت سلسيل، وتبين أن أحد الفلاحين أحرق قش الأرز داخل أرضه، وجرى إبلاغ الحماية المدنية وتمت السيطرة على الحريق واتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه، وتحرير محضر مخالفة بيئية للمزارع وإحالته للنيابة العامة للفصل في الغرامة.

وفي مركز دكرنس، سادت حالة من الاستياء بين سائقي خط دكرنس – شربين، اليوم الاثنين، نظرا لانتشار السحابة السوداء على الطريق، بعد حرق أحد المزارعين بقرية العزازنة التابعة لدائرة المركز، قش الأرز داخل أرضه.

وقال رمضان منصور، رئيس مركز ومدينة دكرنس، إنه تمت السيطرة على حريق قش الأرز بواسطة قوات الإطفاء، وحرر محضر مخالفة للمزارع وأحيل للنيابة العام للفصل فيه.

وقال الدكتور هشام ربيع، رئيس جهاز شؤون البيئة بالدقهلية، إن الوزارة أهابت بالفلاحين بعدم الحرق نظرًالحدوث العوامل الجوية المسببة للاحتباس الحراري الذي يمنع تشتت أي ملوثات منبعثة من الأرض، ما يزيد تفاقم المشكلة وأثار الحرق لقش الأرز، ويشعر المواطنون بالضيق من حبس دخان حرق قش الأرز في محيط الغلاف الجوي دون تشتيت.

وأضاف ربيع أن جهاز شؤون البيئة بمحافظة الدقهلية، لجأ إلى مديرية الأوقاف بالمحافظة لمساعدته في مواجهة عمليات حرق قش الأرز وانتشار السحابة السوداء، عن طريق حث المزارعين على عدم حرق قش الأرز من خلال المساجد والخطب والدروس الدينية لما يسببه من أضرار كبيرة على البيئة وعلى صحة الإنسان.

وأشار ربيع إلى أنه جرى حصاد 57 % من محصول الأرز بمحافظة الدقهلية حتى الآن، وجمع 40 ألف طن من قش الأرز بالمحافظة بجميع مواقع التجميع التي تبلغ 155 موقعا حتى الآن، وتحويل 988 طن قش إلى سماد عضوي، و41 طنا إلى أعلاف، وتحرير 600 محضر مخالفة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى