اخر الأخبارتقارير

صور|ورشة عمل جمعية “شباب مصر” لمشرفى مشروع “أطفال بلا مأوى”

نظمت جمعية “شباب مصر”،اليوم الثلاثاء ،أول ورشة عمل لمشروع “أطفال بلا مأوى” وذلك بمقر الجمعية.

حاضر بالورشة محمد عبد الحكيم،استشارى جمعية “شباب مصر”، وياسر حسين، رئيس مجلس إدارة الجمعية، وحضر الورشة موظفى المشروع ،ومحمد فكرى، منسق مشروع “أطفال بلا مأوى” ممثلا عن مديرية التضامن الاجتماعى.

تحدث محمد عبد الحكيم، عن كيفية البدء فى المشروع وكيفية التعامل مع هؤلاء الأطفال، وأهمية تحرير ثلاث استمارات الأولى خاصة بالأسرة وتقييمها اجتماعيا، ومعرفة سلوك الطفل وسبب هجرته واتجاهه للشارع، والثانية خاصة بسلوكيات الطفل للتقيم النفسى وتحرر هذه الاستمارة كل شهرين.

أماالاستمارة الثالثة فهى استمارة النشاط وتهدف إلى معرفة مدى استجابة الطفل من خلال عدة أنشطة فنية وتفعل كل شهر.

 

خطط للعلاج

وأشارعبد حكيم، للخطة الفنية لعلاج “أطفال بلا مأوي” والتى تضم الأنشطة الفنية، والنشاط الكشفى فى كل شهر، وعمل مهرجانات فنية كل شهرين بمقر الاستضافة، إضافة

لعمل نشاطات مشتركة مع قصر ثقافة الفيوم كل شهرين.

 

وتنظيم رحلات ومعسكرات رياضية بغرض العلاج وتحسين السلوك.

وأوضح عبد الحكيم، أن الدراسة الميدانية لحصر عدد أطفال الشوارع على مستوى محافظة الفيوم، أثبتت أن أكثرالأماكن  كثافة على الترتيب هى مدينة الفيوم حيث يتركز بها أكبر عدد من أطفال الشوارع، ثم يحتل مركز سنورس المركز الثانى ،ثم قري مركز الفيوم، ثم مركزإطسا، وأبشواى ، وطامية ويوسف الصديق فى الترتيب الأخير.

 

بروتوكلات تعاون

من جانبه قال ياسر حسين، رئيس مجلس إدارة جمعية “شباب مصر”، أنه تم عمل برتوكول مع التربية والتعليم من أجل تعليم الأطفال، وجارى تنفيذ أثنين من البروتوكلات أولهما مع قصر ثقافة الفيوم، والثانى مع مدارس الموهوبين لكرة القدم لتقديم الأطفال الموهوبين فى مجال الرياضة.

 

دور الأخصائى

وتكلم حسين، عن دور الأخصائى النفسى والاجتماعى فى المشروع حيث سيتم عمل اجتماعات أسرية شهرية مع أهالى الأطفال للتواصل معهم وتعريفهم بمدى نجاح أطفالهم ودرجة وصولهم للاستجابة المطلوبة فى التعليم والرياضة.

كما سيقوم الأخصائيين بعمل زيارات فردية لكل أسرة من الأطفال لملاحظة التغيرات التى تمت مع الأطفال ،وعمل زيارات للمدارس التعليمية لدمج “أطفال الشوارع” مع الطلبة والطلاب الملتحقين بالمدارس.

 

معايير اختيار الجمعية

وفى ذات السياق أوضح محمد فكرى ، منسق مشروع “أطفال بلا مأوى”،والمسؤل الأعلامى لمديرية التضامن ،إنه تم اختيارجمعية “شباب مصر” للفوز بتنفيذ المشروع، طبقاً لمعايير الوزارة التى اشترطت على أن تكون الجمعية التى تنفذ المشروع مشهرة وتابعة لقانون84، ولها سيرة وسلوك حسن، ومضى على إشهارها عامين، ولها مجلس إدارة قوى ونشط، إضافة إلى سلامة موقفها المالى وقدرتها على تنفيذ المشروع، و أن الوزارة ستمول الجمعية لتنفيذ المشروع.

 

رعاية كاملة

وأشار فكرى، أن المشروع سيعمل على شقين، يضم الشق الأول أطفال الشوارع الذين لهم أسر لكنهم هجروها بسبب التفكك الأسرى أو سوء الحالة الاقتصادية، وتم البحث عنهم فى الشوارع والميادين والأماكن التى يتواجدون فيها، ويكمل المسؤل الإعلامى لمديرية التضامن، أن الشق الثانى يضم “الطفل بلا أسرة”، حيث سنوفر له رعاية كاملة بديلة لأسرته.

وأشار منسق المشروع، أن الهدف من تنفيذ المشروع هو القضاء على ظاهرة أطفال الشوارع من جذورها، والإتجار بهم وعدم أستغلالهم.

جدير بالذكرأن مشروع “أطفال بلا مأوى “مشروع أطلقته وزارة التضامن الاجتماعى وتنفذه بالمشاركة مع صندوق “تحيا مصر”، وتقدم للفوز بتنفيذ المشروع فى الفيوم 20جمعية أهلية، ووقع الاختيار على جمعية” شباب مصر” لتنفيذه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى