بين الناسحوارات

فوزية أبوالنجا: تعدى “قضايا الدولة” على أرض نادى العاملين أمر لا يليق بها

 تصوير- أحمد دريم

تقول الدكتورة فوزية أبوالنجا، رئيس إقليم وسط الصعيد الثقافي، إن الإقليم يضم 4 محافظات بمعدل 15 مليون نسمة، ونسعى لتحقيق مبدأ العدالة الثقافية من خلال توزيع الأنشطة بشكل متساوٍ عليهم جميعا، موضحة أن تعدى هيئة قضايا الدولة على أرض نادي العاملين بالثقافة أمر لا يليق بها، والثقافة لن تترد فى استرداد حقها.

وتضيف أبوالنجا في حوارها لـ “الأسايطة”،  أن قرار هدم سينما “رينيسانس” بيد المحافظة ولا تدخل للثقافة في الأمر.

كم محافظة يضمها إقليم وسط الصعيد الثقافي؟

أربع محافظات هي المنيا وأسيوط وسوهاج والوادي الجديد.

كيف يساعد الإقليم على تطوير الحركة الثقافية فى محافظته؟

يمثل الإقليم المنطقة الوسطي في مصر والتي تصل إلي 15 مليون نسمة، فعليه بتحقيق مبدأ العدالة الثقافية لتوزيع الأنشطة بشكل متساوٍ حسب عدد السكان بالمحافظات من خلال تقديم خدمات تتناسب مع طبيعة كلاً منهما، فمثلًا الوادي الجديد محافظة مختلفة فهي منطقة صحراوية تحتاج إلي تعامل خاص، لتكون حائط صد للثقافات المضادة، وهو ما نحاول القيام به في هذه المحافظة.

باعتبار أن سينما “رينسانس” أسيوط مكان أثري هام.. ما الدور الذي لعبه الإقليم للتصدي لقرار هدمها؟

“رينسانس” أسيوط موجودة منذ 1900 عقب سينما الإسكندرية، فهي جزء هام من تاريخنا، ومن خلالها تم عرض كل إنجازاتنا وانكساراتنا بشكل يعبر عن تاريخ المنطقة وتاريخنا، ولكن أي قرار هدم في يد المحافظة، ونحن نحاول أن نقدم دور حقيقي للسينما من خلال وجود نادي السينما بثقافة أسيوط، ولكن هذا لا يمنع أن السينما مهمة.

 ماذا عن مشكلة نادي العاملين بالثقافة؟

في بداية الأمر خصص اللواء إبراهيم حماد، المحافظ السابق،  نادي للعاملين بثقافة أسيوط، وكنا نسعى لتقديم أنشطة المتنوعة للجمهور ليكون مكانًا ترفيهيًا للعاملين بالثقافة، وبعد تجهيز جميع الإجراءات القانونية الخاصة بإنشاء النادي، فوجئنا بدخول هيئة قضايا الدولة النادي والتعدي على الأرض المخصصة لنا، قمنا بتقديم عديد من الشكاوي إلا أن أخذنا وعد من المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط بالتدخل وإزالة التعديات، ولكن لم يحدث شيئا حتى الآن.

لماذا لم تنظم الثقافة أمسيات رمضانية بقنطرة المجذوب كما اعتادت كل عام؟

أصبح المكان تابع للآثار، وعلينا الحصول على إجراءات مسبقة لعمل أي مبادرة، بالإضافة إلي تكلفة الفراشة وتجهيز المكان مما يكلفنا الكثير عن الميزانية الحالية، والمكان يحتاج رعاية أكثر من ذلك، ولكني أتمنى أن يكون تعاون أكثر من الآثار لتسهيل الإجراءات.

هل نستطيع القول بأن ستار التهميش قد رفع عن الصعيد؟

لا لم يرفع بشكل كامل، ولكن المشكلة أن الإقليم يتعامل – كما يقولون- بالمعادلة الحسابية، ولكن أبحث عن تطبيق العدالة الموضوعية، لأننا في مكان أكثر فقرًا، وعنفًا، واحتياجًا.

كيف قمتي بدورك كزوجة وأم.. وهل تقبل زوجك عملك؟

أنا محظوظة بوجود أسرة ساعدتني كثيرًا على النجاح، وقد قمت بدوري كأم وزوجة، ووجودي مع زوج على قدر كبير من الثقافة أعطاني دافع قوي للنجاح، فعندما حصلت علي الدكتوراه كان أكثر سعادة مني، فحقًا زوجي وأمي سر نجاحي، وأولادي الآن في أماكن مرموقة في المجتمع.

الاسم: فوزية أبوالنجا

الحالة الاجتماعية: متزوجة

الإقامة: مدينة أسيوط

الدراسة: حاصلة على دكتوراه في السياسية والاقتصاد جامعة أسيوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى