اخر الأخبارتقارير

“السرطان مش هيكسرني” ندوة تنظمها جمعية تنمية الفنون والثقافة

تصوير: أحمد دريم

نظمت جمعية تنمية الفنون والثقافة وتنمية المجتمع ندوة بعنوان “السرطان مش هيكسرني”، بـ”هابي دولفين”، بحضور الدكتور مني المهدي، عضو هيئة التدريس بكلية الصيدلة بجامعة أسيوط، ومكتشفة دواء جديد لمرض السرطان، وعدد من صحفي أسيوط.

وقالت الدكتورة مروة عبدالهادي، أمين الصندوق بالجمعية، إن الجمعية نظمت الندوة عن مرض السرطان بهدف توعية المواطنين عن المرض الذي يخشي الكثير منهم التحدث عنهم  خاصة المجتمع الصعيدي غير مكترثين بخطورة المرض، هادفين عرض طريقة مواجهته وحمايتهم من  المرض، موضحة أن الجمعية حرصت علي دعوة الإعلاميين لأنه من خلالهم تستطيع الجمعية إيصال رسالتها بطريقة سريعة وسهلة.

وعرفت الدكتور مني المهدي، سبب تسمية مرض السرطان بهذا الاسم نظرا لأنه انتشاره الخلايا أشبه بمخلوق سرطان البحر، وأنه يوجد 150 ألف مريض بالسرطان سنويا، مشيرة إلي أن هناك 200 نوع من السرطان منقسمين إلي فئتين سرطان صلب وأخر سائل.

السرطان الصلب هو ذلك الكتلة التي تتكون في مكان واحد كالثدي أو الرحم أو البروستاتا هو النوع الخطر أما السرطان السائل هو ذلك الذي يصيب معظم الأطفال غالبا في الدم ولكن علاجه أسهل من النوع الصلب، كما أن هناك أنواع أخري وهو الخبيث والحميد، والفرق بينهم أن السرطان الحميد لا يصل انتشاره إلي المخ أو الأوعية الدموية أما الخبيث فقد سمي بذلك نظرا لأنه يظل فى الجسد لمدة طويلة ويظهر فجأة.

وأوضحت المهدي أن من أسباب السرطان هو سوء التثقيف الصحي وعدم وجود العلاج المبكر والكشف الدوري كل 6 أشهر بالإضافة إلي سوء السلوك الإنساني سوا كان في الطعام كالأطعمة غير الصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى