اخر الأخبارتقارير

“طريق الموت” يقتل طالبة الإعلام.. وأساتذتها ينعونها

نعى أساتذة بكلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال، بجامعة جنوب الوادي بقنا، مارتينا ممدوح وديع، خريجة قسم الصحافة بكلية الآداب، بعد وفاتها في حادث انقلاب سيارة في الطريق الصحراوي الغربي بالقرب من كمين بركة بمدخل مدينة نجع حمادي، أمس الخميس.

وقالت الدكتورة هالة نوفل، عميد الكلية، إن الكلية تنعي بمزيد الأسى والحزن وفاة “مارتينا” الخريجة حديثًا من الجامعة، والتي لقيت مصرعها قبل أن تكمل حلمها في المجال الصحفي متمنية لأسرتها الصبر والرحمة.

وطالبت نوفل المسؤولين بسرعة الانتهاء من ازدواج الطريق الصحراوي الغربي بقنا، الذي وُصف بـ”طريق الموت” للحد من تكرار الحوادث.

ونعت الدكتورة هبة عبدالمعز، المدرس بالكلية، “مارتينا” قائلة “بكل حزن استقبلنا خبر مصرعها، وهو خبر محزن بكل المقاييس، وتألمنا لوفاتها في الحادث، فهي كانت طالبة متميزة، تشارك في الأنشطة، وأجرت حوارات من قبل، كان منها مع الدكتور أبوالفضل بدران، وكان لها طموح كبير في استكمال مشوارها الصحفي”.

وقالت الدكتورة أسماء عرام، المدرس بالكلية، إن الطالبة كانت دائمًا لها هدف تريد أن تحققه في مجال الصحافة، وكانت تريد أن تعمل فيه عقب تخرجها، فهي كانت متميزة، ولكن لن نملك إلا الدعاء لها بالرحمة، ولأهلها الصبر.

وكانت مارتينا ممدوح وديع، 24 عامًا، حاصلة على ليسانس آداب، قسم صحافة، بجامعة جنوب الوادي، لقيت مصرعها وأصيبت شقيقتها ووالدتها، مقيمين بفرشوط، بسبب انفجار الإطار الأمامي للسيارة رقم 23505، ملاكي قنا، أثناء عودتهن من مدينة قنا، في اتجاه فرشوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى