اخر الأخبارتقارير

مأمور مركز شرطة أبنوب يقدم نصائح لنبذ العنف بين العائلات

دعا العميد هانى عويس، مأمور مركز شرطة أبنوب، أهال المركز بنبذ العنف فيما بينهم، وعدم ترك النفوس للشرور، وأن يصلح الجميع ذات البين والتدخل فيما هو يصلح الأمور، دون تعقيدها وإيصالها لما لا يحمد عقباه، جاء ذلك خلال جلسة صلح بين عائلتين فى أبنوب.

وقال مأمور مركز شرطة أبنوب إن كل خطوة خير يصنعها الفرد فينا تبقى له فى أولادة وزوجته وصحته، مطالبًا بعدم دخول العائلات فى الخلافات والفتن بين أخ وأخوه وخال وأبن اخته، وعم وإبن عمه، فلا داعى للتحزبات ودخول عائلات بأكملها فى المشاكل، ونقصره على أطرافها والتدخل بالخير بعقلانية.

وذكر العميد هانى عويس أن النهج الطيب فى المشاكل هو تتبع ما يحكم به الناس فى جلساتهم، وأن لا يعص الأخ أخية على خراب البيوت، ناهيًا بعدم استعمال السلوكيات السيئة والمجاملات التى تخرب البيوت مثل ما يحضر احدكم لأطرف خصومة ومعة “بندقية”، ويتركها له خلف الباب قائلا “خليها معاك محدش ضامن الظروف”، نافيًا أن يكون ذلك حكمة، أو دعوة للخير.

وأوضح عويس  أن الرجال الذين يتركون أولادهم ولديهم قوت يومهم يستحق أن يترحم أولاده عليهم، ولكن من قد مات وترك خلفة دم وثأر ودم لن يترحم عليه أولاده.

وأشار مأمور مركز شرطة أبنوب، إلى أن المواطن هو من يجبر الشرطة بدخول منزلة فى بلاغات التى يقدمها فى حالة المشاكل، نافيًا أن يكون من المستحب له أن يدخل بيوت آمنه، متمنيًا أن يكون ما بين الشرطة والمواطن معاملة طيبة، لكن ما تصنعونه من قتل وترويع آمنين هو ما يدفعنا للتدخل.

وفى نهاية كلمته خلال جلسة الصلح تمنى العميد هانى عويس، مأمور مركز شرطة أبنوب، أن يتم دعوته كل يوم فى جلسات الصلح بين العائلات، مختتمًا كلمته بقول الله تعالى: “(رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ”

https://www.facebook.com/assayta.weladelbalad/videos/1810056439206236/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى