حوادث

العثور على جثة طفل سقط من قطار بمحطة سيلا في الفيوم

عثرالأهالي على بعد كيلو متر من محطة القطار بقرية سيلا في مركز الفيوم، على جثة طفل، من عزبة المراكبي، بمنشأة دمو، مسجه على وجهه بجوار شريط القطار، إثر سقوطه من قطار “الفيوم – الواسطي”.

كان اللواء قاسم حسين مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة الفيوم، يفيد بعثور الأهالي على جثة الطفل أحمد سيد أبو سريع ، 12 سنة، من عزبة المراكبي، بمنشأة دمو، إثر سقوطه من القطار رقم 137 القادم من الفيوم، اتجاه الواسطى بمحافظة بني سويف.

وتبين أن الطفل أصيب بجروح قطعية بالرأس، والوجه، والصدر، وجروح متهتكة بالقدم اليمنى، ما أدى لوفاته.

وقال شقيق الطفل المتوفى نبيل سيد،42 سنة ، أن شقيقه استقل القطار من محطة الفيوم متوجها للواسطى، للتنزه مع أصدقائه، وخلال جلوسه على باب القطار، اختل توازنه وسقط من القطار، ما أدى لمصرعه، ولم يتهم أحد بالتسبب في وفاته.

نقلت الجثة للوحدة الصحية، بقرية سيلا، بمركز الفيوم، وحرر محضر بالواقعة، برقم 6630 لسنة 2016، إداري مركز الفيوم، وأخطرت النيابة لتولي التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى