اخر الأخبارتقارير

صور| أسواق دشنا في العيد.. زحام وغلاء ومطالب بتدخل التموين

شهدت أسواق دشنا اليوم الأحد، إقبالًا كبيرًا من الأهالي، بالتزامن مع وقفة عيد الأضحى أو “العيد الكبير”، والذي يوافق غدًا الاثنين، لشراء مستلزماتهم من لحوم وفواكه وخضراوات في شبه مارثون شرائي ينتهي في ساعات متاخرة من مساء اليوم، استعدادًا للعيد.

واكتظت الشوارع بالتكاتك، وعانى المتسوقون من ارتفاع الأسعار وضعف الرقابة من المسؤولين، مطالبين بشن حملات تموينية مستمرة لضبط الأسعار التي فاقت الخيال على حد وصفهم.

اختناق مروري

اختناق مروري
يعتبر الاختناق المروري من أبرز معالم شارع المركز بدشنا وتزداد المشكلة في مواسم الأعياد والاحتفالات، بسبب توافد أعداد كبيرة من أهالي النجوع والقرى لشراء احتياجاتهم.
ويوضح حسن حمدي، عامل، أن شارع المركز يشهد حالة من الاختناق الزائد والذي يصعب حركة مرور المواطنين في الشارع، مشيرًا إلى أن سبب الازدحام يرجع لقيام أغلب الباعة الجائلين بتوسيع نطاق الفرش لاستيعاب بضاعتهم.

وويضيف ممدوح نصر، عامل، أن الازمة الحقيقية في “التوك -توك” والذي يؤدي إلى الازدحام المفتعل لإصرار قائديه على المرور في شكل جماعات متقابلة، ما يؤدي إلى توقف الشارع لمدة تقترب من الساعة أحيانًا.

اقبال متوسط علي اللحوم

اقبال متوسط على اللحوم
يقول عبدة عطيتو جزار  ان الاقبال على شراء اللحوم هذا الموسم يقل عن الموسم الماضي بنسبة تقترب من 50 % لافتا الى أن ارتفاع الاسعار هو السبب مبديا استيائه من ارتفاع اسعار اللحوم ووصولها لسعر 85 جنيه للكيلو وموضحا ان انخفاض الاسعار يساعد على البيع.

ويشير شادلى عبد الراضي جزار الى انه اضطر حتى لا تبور بضاعته ان يخفض سعر بيع كيلو اللحم العجالي الى 75 جنيه بالرغم من سعر البيع في نجع حمادي حاليا 95 جنيه موضحا البيع بسعر اقل افضل حتى لا تركد اللحوم وابيعها كلها قبل الغد مشيرا ان عمليات بيع اللحومتتتوقف في يوم العيد لقيام اغلب الاهالي بالذبح وتوزيع اللحوم واحجام الاهالي عن شراء اللحوم في اول ايام العيد .

اقبال ضعيف

الحلوى تتراجع
ويشير حسن الشريف، بائع حلوىن، إلى أن الإقبال على شراء الحلوى والفول السوداني يقل في عيد الأضحى عن عيد الفطر، موضحًا أن سعر بيع الفول السوداني يتراوح ما بين 12 و20 جنيهًا، والحلوى تتراوح ما بين 10 و 15 جنيهًا، وهناك عدم إقبال من المواطنين بسبب ارتفاع أسعار السلع.

الخضروات نار
ويكشو محمد علي، مزارع، من ارتفاع أسعار الخضروات بشكل جنوني، مشيرًا إلى أن أرخص نوع لا يقل عن 5 جنيهات، ما يجعل توفير احتياجات الأسرة في العيد من الخضروات يحتاج إلى مئات الجنيهات – على حد قوله -.
وتعبر أم سيد، ربة منزل، عن تعجبها من ارتفاع أسعار الخضروات في السوق، لافتة إلى أن سعر كيلو البامية ارتفع من 14 إلى 20 جنيهًا خلال يومين فقط.
ويوضح بخيت محمد، بائع خضروات، أن ارتفاع الأسعار أدى إلى شبه عزوف المواطنين عن الشراء، مشيرًا إلى أن غالبية الأهالي لجئوا إلى تقليل كميات الشراء حتى يستطيعوا الوفاء بكل احتياجاتهم.
بلح دشنا
البلح الأرخص 

ويلفت علي وشاحي، بائع فاكهة، إلى انخفاض سعر البلح بين جميع الفاكهة بسبب موسم جني البلح وزيادة المعروض منه، موضحًا أن سعر الكيلو لايتجاوز 4 جنيهات بعكس باقي الفاكهة والتي لايقل سعر أي منها عن 10 جنيهات.

حملات تموينية
ومن جانبه قال محمد حسين، مدير إدارة تموين دشنا، أن الإدارة ستنظم العديد من الحملات خلال العيد لضبط الاسواق، ومن منع الاحتكار والغش التجاري، لافتًا إلى عدم تدخل التموين في التسعير ويتركز عمله على مراقبة الإعلان عن السعر وتخزين كميات كبيرة للبيع في السوق السوداء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى