اخر الأخبارتقارير

انقطاع المياه بـ”القناوية والعدسية” منذ 5 أيام.. والشركة: بسبب عكارة مياه النيل

“مش لاقيين نقطة ميه من 5 أيام”، هكذا يعبر أهالي قريتي القناوية والعدسية، اللتان تبعدان عن مدينة نجع حمادي، شمالي قنا، قرابة 10 كيلو مترات، بعد استمرار انقطاع المياه عنهم منذ 5 أيام وحتى الآن، فيما يقول المسؤولون بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي أن الانقطاع يعود إلى عوامل طبيعية.

أزمة مستمرة

يقول إسماعيل محمد، محامي، وأحد أهالي قرية القناوية، “بنتشحتف على المياه من الجيران بقالنا 5 أيام”، موضحًا أنهم مشتركون بشركة مياه الشرب والصرف الصحي، ويدفعون فواتيرهم الشهرية، ولا يجدون خدمة جيدة.

ويضيف محمد أن المياه التى قاموا بتخزينها نفدت منذ اليوم الثاني، مما اضطرهم لتسول المياه من الجيران.

ويضيف محمد محمود عبدالشافي، محامي، وأحد أهالي قرية العدسية، أن الحال في القرية لا يختلف كثيرًا، بل هو أشد صعوبة، فالمياه تنقطع لساعات طويلة، مما يضطرهم للبحث عن الطلمبات الجوفية، ومنذ 5 أيام ذهبت المياه دون رجعة، ولا جدوى من الشكاوى التي نرسلها لمسؤولي المياه، لافتًا إلى أن مرشح المعادي، وهو القائم بين قريتى النجاحية والقناوية، هو من يغذي القريتين.

ويطالب محمد يوسف، مدرس، وأحد أهالي القرية، اللواء عبدالحميد الهجان والمسؤولين بالتدخل لتوضيح الأمر للمواطنين، والنظر لحاجتهم للمياه خاصة في فصل الصيف.

سبب الأزمة

ومن جانبه يقول المهندس فراج أبوالوفا، مدير الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بنجع حمادي، إن المحطة التي يتغدي منها القريتين هي محطة رفع نقالي تدعى “المعادي”، مشيراً إلى أن السبب في قلة انتاج المحطات وعملها في نجع حمادي بوجه عام عكارة مياه النيل.

ويوضح أبوالوفا أن في هذة الفترة من كل عام تصاب مياه النيل بعكارة قد تستمر من أسبوعين لشهر، تؤدي لاحتباس في المرشحات وقلة عملها، والمحطات النقالي كانت تقوم بعملية “غسيل لها” من الساعة 2 من منتصف الليل وحتى 5 فجرًا يوميًا، ولكن بسبب شدة العكارة نضطر للعمل ساعة والغسيل في الساعة التالية لها، مما زاد معدلات الغسيل من مرة في الأيام العادية لـ10 أو 15 مرة يوميًا.

ويشير إلى أن المحطات الكبيرة تقوم بعملية الغسيل في تلك الفترة كل ساعتين، والصغيرة كل ساعة، مؤكدًا أن عكارة مياه النيل عوامل طبيعية لا يد لهم بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى