اخر الأخباربيانات و تصريحات

حصاد الجمعة| افتتاح مسجد “الاستقامة” وحملة إزالات بالكورنيش وضبط جزار لتلاعبه باللحوم

شهدت محافظة قنا، اليوم الجمعة، عددًا من الأحداث أبرزها افتتاح مسجد “الاستقامة”، وضبط جزار بتهمة التلاعب وبيع اللحوم السوادانية على أنها بلدي.

افتتح أهالي قرية الترامسة التابعة لمركز قنا مسجد ” الاستقامة” بحضور لفيف من القيادات الدينية والتنفيذية، وأعضاء مجلس النواب، وبمشاركة مئات المواطنين من أبناء القرية والقرى المجاورة، بتكلفة بلغت حوالي مليون و500 ألف جنيه.

وضبطت الأجهزة الأمنية بمركز فرشوط أحد الجزارين لبيعه اللحوم السودانية على أنها لحوم بلدي بسعر 90 جنيها للكيلو، ووجد بحوزته 11 عجلًا سودانيًا، ويقوم ببيع اللحوم  بعد غسلها جيدًا لإزالة الأختام عليها، ووضع ختم باللون الأحمر لبيعها على أساس أنها لحوم بلدي .

ومن ناحية أخرى، قدم المحافظ عبد الحميد الهجان وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة واجب العزاء لأسرة مجند القوات المسلحة الجندي محمود أحمد محمود، بمسقط رأسه بقرية هو بمركز نجع حمادي، الذي لقي مصرعه إثر انقلاب قطار السكة الحديد  بالعياط .

وأسفرت الحملة التي قادها بكورنيش النيل استعدادًا لاستقبال عيد الأضحى عن إزالة تعديات المراكب النيلية المتمثلة في وضع 14 سلم خشبي، و4 سلالم حديد، و7 طبليات خشبية على حافة الكورنيش، و11 مكبر صوت يتسبب في إزعاج المواطنين وقد تم تحرير محاضر للمخالفين بتلك التعديات .

وبمناسبة عيدالفلاح المصري، قال أحمد أبو الوفا، نقيب الفلاحين بقنا، يواجه الفلاحين مشكلات كثيرة أهمها نقص الأسمدة، لكون المحافظة في الجنوب وبعيدة عن العاصمة، لذا تصعب عملية النقل لبُعد المسافة، فضلًا عن وجود عجز في المصانع أحيانًا، ما أدى إلى عدم حصول بعض المزارعين على أسمدة حتى الآن رغم قرب إغلاق موسم قصب السكر.

وأشار أبوالوفا إلى مطالبته للجنة الزراعة بمجلس النواب برفع سعر طن القصب 500 جنيه إلا أنه لم تتم الموافقة عليه إلى الآن، إذ بلغ السعر هذا العام 400 جنيه ، وذلك في ظل ارتفاع أسعار السكر والأسمدة والعمالة وخلافه.

وقال رضا رسلان، مدير إدارة قنا التعليمية، إن وقف حركة التنقلات سيُعرض مدارس القرى والأسر الذين يبلغ عددهم 40 ألف أسرة لظلم كبير، نتيجة لعدم تدريس بعض المواد تبعًا لذلك، فضلًا عن وجود بعض المدارس بالقرى لا تعمل بسبب عجز المعلمين، مما يجعل الأهالي تهاجم المسئولين فى قنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى