اخر الأخبارتقارير

ظهور طوابير البوتاجاز أمام مستودعات الغنايم.. ومسؤول: انتهاء الأزمة خلال 48 ساعة

امتدت طوابير المواطنين أمام المستودعات البوتاجاز بقري ومدينة الغنايم في أسيوط، للحصول علي احتياجاتهم المنزلية في الوقت الذي سجلت فيه الأسطوانة الواحدة 30 جنيهًا في السوق السوداء، ويؤكد مسؤول بالتموين فى أسيوط على إنتهاء الأزمة خلال 48 ساعة.. “الأسايطة” رصدت المشكلة في التقرير التالي:

مفيش بوتاجاز

“بقالي 10 أيام مش لاقي أنبوبة بوتاجاز اقضي بها احتياجات منزلي والمستودعات زحمة وطوابير طويلة” بهذه الكلمات شكا الديب أحمد، فلاح من معاناته في الحصول علي حصته من بونات البوتاجاز من المستودعات التابع لها بقرية المشايعة، ويقول: عند الذهاب إلي المستودع الغربي بالقرية تجد طوابير طويلة وأعود إلي منزلية والأسطوانة فارغة.

زحام ومشاجرات

يقول محمد عبده، عامل ومقيم ببندر المدينة، إن تكدس وزحام المواطنين أمام مستودع بوتاجازكوا، تسبب في وقوع العديد من المشاجرات بين المواطنين لأسبقية الحصول علي البوتاجاز في الوقت الذي أختفي فيه أي مسؤول للقيام بعملية التنظيم التي أصبحت تهدد بوقوع كارثة بين العائلات، وأكتف مفتش التموين ومسؤولي المستودع بإغلاق الأبواب للسيطرة علي طوابير المواطنين.

30 جنيهًا

ويوضح جمال محمد، مدرس، أن لجي إلي شراء الأسطوانة بـ 30 جنيهًا من باعة السوق السوداء الذين يجبون شوارع القرية بالتروسكيلات وعربات الكاره، بعدما فشل في الحصول عليها من طوابير المواطنين التي عمت عليها حالة من الهرج والاشتباكات بالأيدي.

قلة المعروض

عمر أبوعلي، مدير الإدارة التموينية بالمدينة، يرجع سبب الأزمة إلي نقص المعروض خلال الفترة الماضية نتيجة تعطل في أحد المصانع، ويوضح أنه حاليًا تم ضخ كميات كبيرة للسيطرة علي احتياجات المواطنين، مضيفًا أن عملية التوزيع تتم عن طريق مفتشي الإدارة التموينية وإن الأزمة في طريقها للحل.

وأكد صالح عبدالله، وكيل وزارة التموين بالمحافظة، عن زيادة كميات البوتاجاز التى يتم ضخها بالمحافظة فى الوقت الحالي لسد العجز الذي حدث خلال الأيام الماضية، مؤكدًا على انتهاء أزمة نقص البوتاجاز نهائيا خلال 48 ساعة، مضيفًا أن السبب فى حدوث عجز فى كميات البوتاجاز فى الفترة الماضية هو تأخر وصول حاويات الغاز الخام لمصانع التعبئة، مما أدى إلى صرف 80% من الحصة خلال الفترة الماضية.

عن المستودعات

يبلغ عدد مستودعات مدينة الغنايم حوالي 11 مستودعًا من بينهم مستودع بقرية ديرالجنادلة وأثنين آخرين بقرية المشايعة وأخر بقرية العزايزة والباقي موزع علي بندر المدينة  ومن ضمنهم مستودع شركة بوتاجازكوا الذي يضم أكبر الحصص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى