اخر الأخبارتقاريرفيديو

فيديو | كبير أئمة دكرنس يوضح سنن وآداب اختيار أضحية العيد

رغم إقبال كثير من الناس على الأضحية، في عيد الأضحي المبارك‏، إلا أن هناك البعض تغلب عليهم العاطفة الطيبة لبذل أضحية لله، دون الحرص علي مراعاة الشروط والضوابط اللازمة في الذبيحة من حيث العمر والحالة ووقت الذبح، حتى تجزي عن صاحبها، الأمر الذي يحول الكثير من الأضاحي إلى مجرد صدقات من اللحوم.
يقول الشيخ سمير محمد السيد، كبير أئمة مساجد أوقاف دكرنس، إن هناك شروطا عدة يجب توافرها في الأضحية، ومن أهمها، أن تكون الضحية سليمة وخالية من العيوب وصالحة للذبح، أن البقرة تجزأ عن 7 أشخاص، أما الشاه فتجزأ عن واحد، وأن يبدأ الذبح الشرعي عقب صلاة عيد الأضحى المبارك، ويستمر حتى ثالث يوم التشريق، أي عصر رابع أيام العيد.
ويستكمل سمير، أما بالنسبة لمرحلة عمر الأضحية، فيجب أن تكون الأضحية من الأنعام وهي: الإبل والبقر والجاموس, الضأن والماعز، وأن تبلغ سن الذبيحة الحد الأدني للسن المطلوبة فيها للذبح, وهو خمس سنوات بالتقويم الهجري للإبل، وسنتان للبقر والجاموس، وسنة للضأن والماعز، ويجوز ذبح الضأن لما أتم ستة أشهر فصاعدا، مع الحرص على سلامة الذبيحة من أي أمراض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى