اخر الأخبارتقارير

مطالب بإنشاء سور لمحطة مياه الشرب بقرية المشايعة لمنع التعديات عليها

طالب عدد من أهالي قرية المشايعة التابعة لمركز الغنايم في أسيوط، شركة مياه الشرب والصرف الصحي، بإنشاء سور لمحطة مياه القرية البحرية، للحد من طمع الأهالي في التعدي عليها، ومنع القاء القمامه بها، والتي تسببت في وقوع مشاجرة بين أحد المواطنين وعامل المحطة.. “الأسايطة” تلقي الضوء علي المشكلة في التقرير التالي:

رهن التعديات

” أرض المحطة أصبحت مطمع الأهالي بعدما أحطتها الكتلة السكنية من كل جانب”، بهذه الكلمات يقول محمود أسماعيل، عامل، إن محطة مياه المشايعة بحري أصبحت رهن التعديات والبناء عليه لأنها كانت أراضي فضاء والكل يريد أن يستنفع من خلالها، وحدث منذ فترة وقامت رئاسة المدينة بإزالة التعديات.

خطر داهم  

ويضيف خالد إبراهيم، فلاح، أن الجانب الشرقي للمحطة أراضي زراعية في من السهل قيام المواطنين بالتعدي عليها بالزراعة، فضلًا إن عدم وجود أسوار للمحطة يجعلنا مهددين نظرًا لوقوعها بجانب الطريق الرئيسي فمن الممكن قيام أحد المارة بوضع مواد ملوثة ومضرة بمياه الشرب، ويهدد أرواح المواطنين بالتسمم مثلما حدث في بعض قري محافظة الشرقية.

مقلب قمامة

وتابع عبدالعزيز أحمد، مدرس، أن أرض المحطة أصبح مقلب للقمامة يستخدمه المارة في إلقاء مخلفاتهم المنزلية، ويؤدي إلي حدوث المشاجرات والمشاكل مثلما حدث الأسبوع الماضي، بعدما أعترض عامل المحطة أحد المواطنين من إلقاء القمامة، مما أدي إلي نشوب مشاجرة بينهما، وأصيب علي أثرها الأخير بجروح ونقل للمستشفي ومازال المواطن سجين علي ذمة القضية.

وطالب سيد علي، مزارع، المسؤولين بالمحافظة والشركة بضرورة التدخل وبناء سور للمحطة للحفاظ علي ممتلكاتها من جانب والحد من وقوع المشاجرة بين الأهالي والحفاظ علي أرواح المواطنين من مخاطر التسمم، متسائلًا لماذا تترك الدولة ممتلكاتها وأرضها فريسة للتعديات؟.

مشاجرات

وكان مركز شرطة الغنايم تلقي بلاغًا من المستشفي المركزي يفيد بوصول(رأفت.ع.ع- موظف بشركة المياه)، والمسؤول عن محطة مياه قرية المشايعة بحري، مصاب بجرح قطعى بالرأس نتيجة الضرب بآلة حادة، وبسؤاله اتهم (محمد.ح.ح)، بالتعدي عليه بآله حادة لمنعه إلقاء القمامة بالمحطة.

رد مسئول

تقول أمل جميل، مدير إدارة العلاقات العامة بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط، إنه بخصوص عدم تواجد أسوار بالمحطات، هناك العديد من المحطات بالشركة بدون أسور، لعدم وجود بند مالى لذلك ويجري حاليًا توفير ميزانية مخصص لذلك.

عن القرية

يبلغ عدد سكان قرية المشايعة ما يقرب من 30 ألف نسمة، ويوجد بالقرية محطتين مياه أحدهما بقرية المشايعة قبلي والأخرى بقرية المشايعة بحري، وتخدم المحطات قرية المشايعة وعزبة المثلث بمنطقة الغنايم بحري، وتعتمد القرية علي المياه الجوفية في الشرب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى