اخر الأخبارتقارير

رسالة دكتوراه بأزهر أسيوط توصي بالإلمام بأصول الفقه والسنة

ناقشت كلية أصول الدين والدعوة بأسيوط، رسالة دكتوراه  للباحث رضوان محمد أحمد، حول الحديث وعلومه تحت عنوان “مختلف الحديث عند الإمام العيني من خلال كتابه عمدة القارئ من أول كتاب بدء الوحي الإيمان إلي آخر كتاب العلم، ومن كتاب البيوع إلي أخر كتاب الاستقراض”.

وهدفت الرسالة إلى دفع التعارض والاختلاف بين أحاديث النبي والرد علي الشبهات الواردة عن السنة أن فيها اختلاف وتناقض وبيان انه لا اختلاف ولا تعارض بين أحاديث الرسول “صل الله عليه وسلم”.

وتضمنت الرد علي الشبهات الواردة في السنة في أحاديث العقائد تناقض واختلاف وأحاديث البيوع تعارض واختلاف، وبيان أن السنة مكملة لبعضها وأنها متآلفة غير مختلفة لأننا في عصر لطالما تثار فيه الشبهات عن السنة.

ورصد الباحث اهتمام علماء الإسلام قديما وحديثا بالسنة وعلومها فلم يتركوا مجالا منها سوءًا اختلاف أو تعارض إلا وتعرضوا إليه، حيث سارعوا إلي دفع هذا الاختلاف نصرة للسنة ودفاعا عنها .

وأوصت الرسالة بضرورة الإلمام بالفقه وأصوله إضافة للسنة وأصولها لتمكن من دفع التعارض بين الأحاديث، مع بيان أنه علي الباحث الاشتغال بعلم مختلف الحديث حتي ما إذا أثيرت شبه أو تعارض في السنة يستطيع الباحث درايتها أو دفعها.

وفي نهاية المناقشة منح الباحث درجة العالمية الدكتوراه مع مرتبة الشرف في علوم الأحاديث

وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من الدكتور أحمد خليل عبد العال، أستاذ الحديث وعلومه وعميد كلية الدراسات الإسلامية للبنين بأسوان، مشرفا، والدكتور مرسي محمد حسن، أستاذ الحديث وعلومه المساعد بكلية أصول الدين والدعوة بأسيوط، مشرفا، والدكتور ياسر محمد شحاته، أستاذ الحديث وعلومه بكلية أصول الدين والدعوة بطنطا، مناقشا خارجياً، والدكتور يحيي ضاهر جمعة، أستاذ الحديث وعلومة بكلية أصول الدين والدعوة بأسيوط، مناقشا داخليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى