اخر الأخبارتقاريرجيرانصورفيديوفيديو و صورة

فيديو وصور| ألمانيان يزوران نجع حمادي ويطالبان بفتح “متحف يوسف كمال”

استضاف عدد من شباب مدينة نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، بعض أصدقائهم السائحين من دولة ألمانيا، للمرة الثانية، بعد إطلاقهم دعوات للمسؤولين بوزارة السياحة، بالترويج لـ”السياحة الريفية”، لدعم الاقتصاد، وكسر التقاليد المتبعة لدى شركات السياحة.

وقال رومانو لازوني، أحد السائحين، في تصريحات لـ“النجعاوية”، إنه حضر للمرة الثانية بصحبة أصدقائه من قرية عزبة جنيدي، بمنطقة الدرب بنجع حمادي، للخروج عن المألوف والمتبع لدى السياح القادمين إلى مصر.

وتابع أنه بعد أن شعر بارتياح شديد هنا، وعايش الحياة الحقيقية لمصر، وزار القرى والريف، عاد مرة أخرى، بصحبة صديقه جوزيف، إلى نجع حمادي، لمشاهدة الأماكن الخلابة بالصعيد.

وطالب السائح الألماني بضرورة فتح قصر البرنس يوسف كمال الأثري أمام السائحين، لما له من مكانة معمارية وفنية، لافتًا أن افتتاحه سيدر دخلًا كبيرًا.

وأشار إلى أنه يجب على وكالات وشركات السياحة الترويج لمثل تلك السياحة، لجلب السياح إلى تلك المناطق، وسيكون من الجيد للسياح في مصر أن يشاهدوا الحياة هنا، خارج الغردقة وشرم الشيخ، وهذا سيعود بالنفع على المواطنين الذين سيربحون من ذلك النشاط السياحي.

وأضاف عمر فتحي، صديق لازوني وجوزيف، أنه استقبل أصدقاءه، الذين تعرف عليهما منذ عامين تقريبًا، بعد أن طلبا منه أن يشاهدا الحياة الريفية الحقيقة لمصر، التي تمثل الوجه الحقيقي، وليس الاكتفاء بالمناطق السياحية الشهيرة، مؤكدا أنهما يعشقان الأماكن المفتوحة، ومشاهدة المناطق الخضراء الواسعة، بالإضافة إلى المنازل الريفية البسيطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى