اخر الأخباربيانات و تصريحاتبين الناستحقيقاتتقاريرصورفيديوفيديو و صورة

فيديو| تظاهر عمال اليومية بمياه بني سويف للمطالبة بتعيينهم وزيادة رواتبهم

 

نظم أكثر من 340 عامل يومية بشركة مياه الشرب والصرف الصحي ببني سويف وقفة احتجاجية، اليوم الخميس، احتجاجا على تدني أجورهم، التي لا تتجاوز 500 جنيه، وعدم تعيينهم رغم مرور ثلاث سنوات على عملهم بالشركة، فضلا عن التجاهل المتعمد لاستغاثاتهم أكثر من مرة من قبل مسؤولي الشركة، لتعيينهم ورفع مرتباتهم وتحقيق الأمان الوظيفي لهم ولأسرهم.

يقول حمادة رمضان سيد، من إهناسيا المدينة 35 عاما، عامل بشركة مياه الشرب والصرف الصحي ببني سويف، أنا عامل يومية منذ أربع سنوات تقريبا ولم يتم تثبيتي حتى الآن، كما يماطل المسؤولون بشركة مياه الشرب والصرف الصحي، كثيرا في مشكلة تثبيت العمال، فكيف يعقل أن أسرة كاملة تعيش بمبلغ 430 جنيها، مضيفا “إحنا مش بنطالب باكتر من حقنا في الحياه، عايزين نتثبت”.

ويضيف مصطفى حسن إبراهيم، عامل بالشركة، أننا نعمل منذ ثلاث سنوات، وبالتحديد منذ الأول من سبتمبر 2011  براتب 160 جنيها، ووصل إلى 500 حاليًا، وخصم مسؤولو الشركة 170 جنيها تحت بند “معاشات وتأمينات” وما يتبقى لا يكفي لتوفير أدنى سبل المعيشة، مضيفا أنهم توجهوا للعديد من مسؤولي الشركة، وعلى رأسهم المهندس محمود طه، رئيس الشركة السابق ببني سويف، للمطالبة بإبرام عقود لهم، ووعدهم بدراسة الأمر وإبرام العقود، وبرحيله عن منصبه لم تنفذ تلك الوعود حتى الآن.

أجور هزيلة

ويكمل علي فتحي، أحد العمال، 38 عاما، عامل بالشركة، من مركز إهناسيا المدينة بأن “مبلغ الـ430 جنيها ماتعيش أسرة مكونة من أربع أفراد” مضيفا هل سيكفي هذا المبلغ تعليم أم سد احتياجات الأسرة من طعام وشراب وملبس ومسكن وعلاج..الخ، من احتياجات أسرية بسيطة، مضيفا أن الشركه كانت تخصم منهم مبالغ من المال ويقولون إنها يتم خصمهم للتأمين والمعاشات، وحين توجهوا إلى التأمينات وجدوا أن أسمائهم ليست هناك ولا يوجد تأمين عليهم.

ويوضح علي أن وعود التثبيت كثرت، ولكن خاب أملنا من هذه الوعود، فكيف لنا التعايش مع الأسعار المتزايدة يوميا بهذا الراتب الضئيل، ويضيف أحمد محمد، 30 سنة من مركز ناصر، موظف إيرادات بفرع الشركة بمركز ناصر، نعمل بالشركة منذ أربع سنوات تقريبا والراتب الشهري بالنسبة لنا أصبح كل ثلاثة شهور، وتعددت وعود التثبيت والتعاقد كثيرا ولكن لم ينفذ من هذه الوعود شئ.

ويوضح “أحمد” أن جميعنا يعول أسر، وجميعنا يعمل عمل آخر بالإضافة إلى هذا العمل لسد احتياجات المعية، فليس من المنطقي أن شخص يعول أسرة مكونة من أكثر من 5 أشخاص بمبلغ 430 جنيها مع رفع الأسعار المستمر ورفع مستوى المعيشة، معبرا بقوله “لو في مسؤول يقدر يعيش بـ430 جنيه أنا هارضى بيهم”.

وناشد العمال، وزير الإسكان، بالاستجابة لمطالبهم المشروعة وإبرام عقود عمل لهم، حتى تكون بمثابة الأمان لهم ولأسرهم، خاصة أنهم يعملون بكل جدية، وبعضهم يتعرض للمرض في العمل ولا يجد من يساعده.

توفيق الأوضاع

وحصلت “ولاد البلد” على مستند بتاريخ 17 يناير 2016، تفيد باجتماع لجنة مشكلة من إدارة الأزمات بديوان عام محافظة بني سويف والإدارة العامة لخدمة المواطنين بالمحافظة والإدارة العامة للشؤون القانونية والإدارة العامة للموارد البشرية، بحضور ممثلين عن شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة وشؤون العاملين والشؤون القانونية بالشركة، ومناقشة الموضوع مع ممثلين عن العاملين.

وحينها أفاد جمال إبراهيم مصباح، مدير الشؤون القانونية بالشركة، بأن جميع العمال التي تعمل باليومية حتى 31 يوليو 2015 سيتم توفيق أوضاعها بعد الحصول على موافقة الجمعية العامة للشركة، التي ستعقد بنهاية الشهر، وفي حالة موافقة الشركة القابضة سيتم توفيق أوضاع جميع عمال اليومية، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

من جانبه، قال المهندس محمد سعيد، رئيس فرع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي ببني سويف، إن الشركة ملتزمة بمستحقات العاملين، وفي الوقت ذاته تستعين بالعاملين بشكل دائم للعمل مقابل أجر يومي، مضيفا أنه سيتم عرض المطالب على الشركة لاتخاذ اللازم خلال الفترة المقبلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى