اخر الأخبارتقارير

غلق وحدة صحية بشربين بسبب عدم دفع الإيجار.. و”الصحة”: مسؤولية الأهالي

فوجىء أهالي وموظفو الوحدة الصحية بقرية الشيخ سميط التابعة لمركز شربين، بمحافظة الدقهلية، بإغلاق الوحدة الصحية بأقفال حديدية ومنعهم عن فتحها، من قبل عبير أبوزيد محمد أحمد، لوجودها في شقة بعقار ملك ورثة زوجها، بدعوى عدم دفع الإيجار الخاص بالشقة.

يقول أحد الموظفين بالوحدة، فضل عدم ذكر اسمه، إنه كان متوجهًا صباح يوم الاثنين الماضي، إلى مقر عمله بالوحدة الصحية، وفؤجىء بإغلاقها بأقفال حديدية جديدة ليست تابعة للوحدة، وأن صاحبة العقار الكائن به الوحدة تمنعهم من دخولها.

ويضيف الموظف أنه تم استدعاء وإبلاغ قوات الشرطة على الفور، وتم إثبات حالة بغلق الوحدة من قبل صاحبة العقار،وتم تحرير المحضر رقم 5647 لسنة 2016 إداري المركز.

وتلفت الدكتورة سارة محمد عبدالغفار، طبيبة بالوحدة، أنها وجدت الوحدة الصحية بالقرية مغلقة عند ذهابها لعملها، وبالتالى لم تتمكن من تقديم الخدمة الطبية للمرضى خلال ذلك اليوم، بعد محاولاتها مع صاحبة العقار بفتحه مرة أخرى حتى يتمكنوا من التوصل إلى حل.

مديرية الصحة

فيما يقول الدكتور هشام مسعود، وكيل مديرية الصحة بالدقهلية، إن أهالي قرية الشيخ سميط، هم القائمين على استئجار الشقة السكنية بالقرية، ويقومون بدفع الإيجار كل عام لصاحبة العقار، ولكن صاحبة العقار أخطرتهم منذ فترة بأنها تريد الشقة ومن وقتها انشغل الأهالى عن دفع القيمة الإيجارية لها مما دفعها لغلق الشقة.

ويذكر محمد مسعود، أحد أهالي القرية، أنهم يبحثون عن شقة بديلة من الآن لتوفير مكان بديل لنقل الوحدة الصحية بوسط القرية.

ويضيف مسعود أن مدير الإدارة الصحية بشربين توجه إلى الوحدة وأقنع السيدة بفتح الشقة مرة أخرى لأنها بذلك تمتنع عن تقديم خدمة طبية، لحين حل المشكلة، وبالفعل اقتنعت السيدة وتم ممارسة العمل بها بشكل طبيعي لحين توفير الأهالى مكان بديل.

ويشير مسعود إلى أن مديرية الصحة لها وحدة صحية كاملة بإحدى القرى المجاورة للشيخ سميط، وإذا لم يقوم الأهالي بتوفير شقة بديلة يتم تحويل الأجهزة إلى القرية المجاورة وممارسة العمل من هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى