اخر الأخبارتقارير

شقيقة طلعت شبيب: الداخلية ضيعت حق أخويا هدر

أبدت أم أحمد الرشيدي، شقيقة طلعت شبيب، الذي لقي مصرعه داخل قسم شرطة بندر الأقصر بمنطقة العوامية، إثر تعرضه للتعذيب على أيدي ضباط المركز، غضبها من الحكم الصادر عن محكمة جنايات قنا اليوم الثلاثاء على المتهمين بقتل شقيقها.

وقالت شقيقة المتوفي “حسبي الله ونعم الوكيل، الحكم لا يرضينا،  كيف تبرئ المحكمة بقية المتهمين، وتحكم على ضابط فقط بـ7 سنوات، و3 أمناء شرطة 3 سنوات، هذا حكم غير عادل، وكان واضح من بداية المحاكمة انحياز النيابة للمتهمين”.

وترى أن تقرير الطبيب الشرعي كان سببا في ذلك الحكم، الذي أفاد بأن الإصابات التي تعرض لها طلعت داخل القسم أدت إلى وفاته وليس وقوعه قتيلا في الحال، مضيفة “الداخلية طول عمرها كدا، وهتفضل كدا، ضيعت حق أخويا هدر”.

وعن إلزام المحكمة بدفع الداخلية مبلغ مليون جنيه لأسرة طلعت قالت إنهم ليس في حاجة لأموال، ولكن كانوا بحاجة إلى حكم يشفي غليل العائلة وهو الإعدام، معتبرة هذا حق طلعت وأبناؤه.

واختتمت شقيقة المتوفي “حسبي الله ونعم الوكيل، حكم العدالة الإلهية لم يأتي بعد، وسيرون قريبا عقابهم على ما فعلوا”.

وكانت محكمة جنايات قنا قد قضت اليوم الثلاثاء بالحكم 7 سنوات على المتهم الأول في قضية مقتل طلعت شبيب والمتهم فيها 13 من أمناء ورقباء الشرطة  “وهو” هاني سمير، ملازم أول ومعاون مباحث بقسم شرطة الأقصر، والحكم 3 سنوات على أمناء الشرطة وهم: موسى يوسف عبدالراضي، رقيب شرطة سري بمباحث قسم شرطة الأقصر، ومصطفى جمال ناجي عثمان، رقيب شرطة سري بمباحث قسم الأقصر، ومحمد أبوغنيمة محمد علي، رقيب شرطة سري بمباحث قسم الأقصر، ومحمود سيد عبدالله محسب، رقيب شرطة سري بمباحث قسم الأقصر، ومرسال حماد حفني محمد، رقيب شرطة سري بمباحث قسم الأقصر، وبراءة كل من: باهر طه محمد شحاتة، ملازم أول شرطة ومعاون مباحث بقسم شرطة الأقصر، وإبراهيم الشحات عمارة السيد، نقيب شرطة ومعاون مباحث بقسم شرطة الأقصر، ومحمد أحمد محمد محمود الأبنودي، ملازم أول ومعاون مباحث بقسم شرطة الأقصر، وبراءة باقي المجندين، وإلزام الداخلية بدفع مبلغ مليون ونصف لأسرة القتيل.

وتعود أحداث الواقعة إلى شهر نوفمبر الماضي لقي طلعت شبيب، 47 عاما، عامل، مصرعه بعد إلقاء القبض عليه من قبل قوات قسم شرطة الأقصر  من قهوة العوامية بتهمة حيازة مواد مخدرة، لكن بعد مرور ساعة تلقت أسرته خبر مصرعه، والذي أثبت الطب الشرعي تعرضه للتعذيب داخل قسم الشرطة أدى إلى قطع في الحبل الشوكي أدى إلى الوفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى