استاد اليوروالأخبار

السليساو البرتغالي يواجه التنين الويلزي في نصف نهائي أمم أوروبا 2016

يلتقي منتخب البرتغال برازيل أوروبا مع نظيره منتخب ويلز التنين الأحمر، في التاسعة من مساء اليوم الأربعاء، على ملعب بارك أولمبيك ليونيه بمدينة ليون، في إطار منافسات الدور نصف النهائي لكأس أوروبا يورو 2016 المقامة في فرنسا.

منتخب البرتغال

ويدخل المنتخب البرتغالي الأوفر حظًا هذه المباراة بعد أن تخطى الدور الأول بثلاثة تعادلات، ثم تخطى منتخب كرواتيا في الدور الثاني، قبل أن يحجز مقعده في دور الأربعة عبر ركلات الترجيح بتخطيه بولندا (5-3) بعد تعادل الطرفين في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لكل منهما.

حصول المنتخب البرتغالي على المركز الثالث وضعه في الطريق الأسهل نحو الأدوار المقبلة، فأبعدته القرعة عن مواجهة المنتخبات الكبيرة “ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، إسبانيا” وهي المنتخبات التي كان لا بد أن تواجه بعضها حتى تتمكن من الانتقال الى الأدوار النهائية.

لم يخسر المنتخب البرتغالي في مبارياته التنافسية الـ 12 تحت قيادة فرناندو سانتوس (فاز 8 تعادل 4) وجميع المباريات الـ 8 التي فاز فيها حسمت بفارق هدف واحد فقط.

ويلز

وفي المقابل، يطمح منتخب ويلز إلى عرقلة مسيرة البرتغال وحرمانه من الوصول إلى النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد عام 2004 حين خسرت أمام اليونان (صفر-1) على أرضها.

واستحق منتخب التنين الأحمر تواجده في دور الأربعة في أول مشاركة كبرى له منذ مونديال 1958 حين وصل إلى الدور ربع النهائي، إذ تصدر مجموعته الثانية أمام العملاق الإنجليزي، ثم تخطى جاره إيرلندا الشمالية (1-صفر) في الدور الثاني قبل أن يحقق المفاجأة الكبرى بإقصائه بلجيكا من الدور ربع النهائي بالفوز عليها 3-1.

خسر منتخب ويلز في مباراتين فقط من مبارياته الـ 10 في نهائيات البطولات الكبرى وكلاهما بفارق هدف وحيد – ضد البرازيل في 1958 (0-1) وضد إنجلترا في 2016  (2-1).

وتدور شكوك حول مشاركة قائد فريقه جاريث بيل المحترف ضمن صفوف النادي الملكي المدريدي، واللاعب آرون رامسي متوسط ميدان الفريق بداعي الإصابة.

رونالدو وبيل

وستكون المواجهة بين البرتغال وويلز الأولى على صعيد البطولات لكنهما التقيا وديًا في ثلاث مناسبات، أولها يعود إلى عام 1949 حين فازت الأولى 3-2 ثم خسرت بعدها بعامين 1-2 قبل أن تعود وتفوز 3-صفر في المواجهة الأخيرة بينهما في يونيو 2000.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى