استاد اليوروالأخبارتحقيقات وتقارير

بيل ورونالدو أصدقاء الأمس أعداء اليوم في يورو 2016

بعد أن ضرب منتخب ويلز موعدًا في نصف نهائي البطولة الأوروبية إثر الفوز على بلجيكا بنتيجة قاسية في ربع نهائي اليورو يواجه ممثل انجلترا الوحيد في البطولة نظيره البرتغالي في صدام ينتظر ملايين المشجعين نتائجه بين جاريث بيل نجم منتخب ويلز مع كريستيانو رونالدو نجم منتخب البرتغال فهم أصدقاء الأمس في فريق ريال مدريد الإسباني وأعداء في البطولة الأوروبية، حيث يأمل كل منهم في قيادة فريقه إلى الفوز باللقب الغالي.
ورونالدو نجم فريق ريال مدريد رغم إحرازه هدفين في مباراة النمسا وقاد منتخب بلاده إلى التأهل الصعب من الدور الأول، إلا أنه لم يظهر بكامل قوته حتى الآن في البطولة ويسعى إلى تسجيل هدفه التاسع في البطولة من أجل معادلة الرقم التاريخي المسجل من جانب ميشيل بلاتيني.

وأهدر رونالدو ركلة جزاء في لقاء النمسا وهو ما سلط الضوء على تراجع مستواه الفني بصورة كبيرة على عكس ما يظهر به مع فريقه ريال مدريد، فضلا عن اختفاءه الواضح خلال لقاء كرواتيا ولمس الكرة مرة واحدة فقط طوال الـ 90 دقيقة، وطوال البطولة سدد الكرة على المرمي 36 مرة كلها لم تسفر عن هدف واحد، وكان تألقه في مباراة وحيدة وهي التي سجل فيها هدفين أمام المجر وحصل على لقب رجل المباراة.

أما النجم الويلزي جاريث بيل فنجح في إظهار قدراته الحقيقية في البطولة، حيث أحرز 3 أهداف في 3 مباريات، وحصل على لقب رجل المباراة 4 مرات من 5 وهو رقم قياسي بالبطولة ليرد بقوة على الانتقادات التي شككت في قدراته منذ انتقاله للنادي الملكي الذي جدد معه عقده حتى عام 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى