بين الناستحقيقات

فيديو وصور| ارتفاع الأسعار وراء ضعف الإقبال على مخبوزات العيد بالأقصر

فيديو وصور| ارتفاع الأسعار وراء ضعف الإقبال على مخبوزات العيد بالأقصر

شهدت محال وأفران بيع مخبوزات العيد بالأقصر إقبالًا ضعيفًا على شراء حلويات العيد، خاصة بوسط المدينة على عكس العادة، وذلك بعد ارتفاع الأسعار الذي طال جميع أنواع الحلوى هذا الموسم.

“ولاد البلد” تجولت بين الأسواق المختلفة بمدينة الأقصر لرصد أسعار مخبوزات عيد الفطر ولمعرفة الأسبار وراء ضعف الإقبال الذي شهدته المحال التجارية بالمدينة.

ارتفاع الأسعار بنسبة 25%

حمدي كمال، صاحب أحد أفران المخبوزات بوسط الأقصر، يقول إن هذا العام شهد إقبالًا منخفضًا للغاية على شراء حلويات العيد مقارنة بالأعوام السابقة، مضيفًا أن اسعار مكونات المخبوزات زادت بنسبة 25% من الزبدة والسمن والسكر والدقيق والزيت مما تسبب ذلك في إجبارنا على رفع سعر كل نوع من المُشَكِلات لدفع أجر كل عامل يعمل بالمخبز”.

يتابع كمال أن سعر صفيحة الزبد ارتفع إلى 102 جنيهات بعد أن كان سعرها خلال العام الماضي 81، بينما تعدى سعر صفيحة السمن الـ124 جنيهًا بعد أن كان سعرها 95 جنيهًا فقط”، مردفًا “الزبون معذور لأن كل حاجة غليت، وحاليًا اللي كان بيشتري 4 كيلو من الحلويات، دلوقتي أصبح بيشتري 2 كيلو فقط”.

من ناحية أخرى يشكو من إجبار شرطة المرافق لهم لإدخال المخبوزات وعدم عرضها أمام المخبز مما يؤثر على نسبة الطلب لدى الذبون، موضحًا أن أسعار هذا العام لمخبوز البسكويت بلغت 20 جنيهًا للكيلو الواحد، فيما بلغ سعر كيلو الكعك 25 جنيهًا، والغريبة 25 جنيهًا للكيلو، والبيتي فور وصل سعره 25 جنيهًا.

أسعار الموسم السابق أهون.. والإقبال فقط على رغيف العيش

نهى محمد، إحدى العاملات بمحل بيع مخبوزات وحلويات العيد بوسط المدينة ترى أن العام الماضي كان أفضل بكثير من هذا العام، حيث كانت نسبة الإقبال على الشراء كبيرة جدًا وكانت الأسعار في متناول الجميع مقارنة بهذا العام.

وتوضح نهى أن سعر كيلو الكعك والبسكويت والغريبة بالمخبز بلغ الـ30 جنيهًا لكلٍ منهم، بعد أن كان سعرهم لم يتعدى الـ25 جنيهًا خلال الموسم السابق.

وتضيف أن الإقبال حاليًا أصبح على رغيف العيش فقط والذي ارتفع سعره أيضا إلى 4 جنيهات بعد ارتفاع أسعار الدقيق.

ربات البيوت: صناعة حلوى العيد بالمنزل أرحم

تقول أمل محمد، 32 عامًا- ربة منزل “الأسعار ولعت ليس فقط للمخبوزات، بينما ملابس العيد أيضًا ارتفعت أسعارها بشكل كبير”.

وبالنسبة لمخبوزات العيد لهذا العام ترى أمل أن صناعتها بالمنزل أفضل بكثير من شرائها، مضيفة “بنشتري المكونات بالقطعة على قدر حاجتنا ونقوم بصناعتها في الفرن بالمنزل فذلك أوفر بكثير من اضطراري شراء كيلو من كل نوع من الحلوى من أجل أطفالي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى