اخر الأخبارتقارير

وفد دنماركي يتفقد الجمعيات المشاركة بمشروع تحسين الظروف البيئية ببني سويف

استقبلت الهيئة القبطية الإنجيلية ببني سويف ممثل الهيئة الدنماركية “دانميشن” السيد توماس، وذلك لمتابعة النتائج الفعلية لمشروع “تحسين الظروف المعيشية للفقراء والمواطنين” الممول من الدنمارك والذي تشرف الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية على تنفيذه من خلال عدة جمعيات ببني سويف.

بدأت الزيارة بمديرية زراعة بني سويف لمتابعة نتائج مشروع المدارس الحقلية الذي تنفذه المديرية بمركزي إهناسيا وسمسطا، ثم توجه توماس بصحبة مسؤولي الهيئة القبطية إلى مركز ببا جنوبي المحافظة، حيث تفقد العاملين بمشغل الخياطة بجمعية ملاك الرحمة، حيث أوضحت سميحة مصطفى رئيس مجلس إدارة الجمعية أن الجمعية بدأت عملها في عام 2013، وتم بدء المشروع وإلحاق 11 فتاة بالتدريب على الخياطة، بالإضافة إلى عدد كبير من المتدربات لافتة إلى أنه سيتم عمل توسعات بالمشغل نظرًا للاقبال الشديد من المتدربات وأن المشغل أصبح له علامته التجارية ويصدر لمصانع الملابس بشرق النيل والعديد من المحلات.

واختتمت الزيارة بجمعية جزيرة ببا، حيث تفقد توماس ورشة الخراطة المنفذة بالتعاون بين القوى العاملة وجمعية جزيرة ببا، بالإضافة إلى المعرض المقام لمنتجات عدد من الجمعيات المشاركة بمشروع تحسين الظروف البيئية، ومن بينها جمعية جزيرة ببا ومركزشباب ببا، وجمعية شباب الخير، وجمعية شريف باشا، وتضمنت المعروضات ملابس أطفال ومفروشات ومشغولات يدوية ورسومات ورق البردي، حيث أهدى الشباب المشاركون للمسؤول الدنماركي بالمشروع قلادة مشغولة يدويًا عليها نحت للملك توت عنخ أمون.

ومن جانبه، أوضح عماد الدين عيسى ـ مدير جمعية جزيرة ببا، أن زيارة الوفد الدنماركي تأتي استجابة لما حققه مشروع تحسين الظروف المعيشية في فترة وجيزة، لافتًا إلى أنه تم إلحاق 68 فتاة للتدريب على إدارة المشروعات الصغيرة، ومنح 68 قرض بقيمة 5000 جنية لإقامة مشروع صغير لكل منهن؛ بالإضافة إلى إلحاق 300 شاب وفتاة للعمل بوظائف في الاتحاد النوعى للبيئة، وجمعية تنمية المجتمع المحلي بالمنشية القبلية، وجمعية أيادي الخير وجمعية أم القرى، وذلك وفقًا للبرتوكول الموقع بين جمعية جزيرة ببا والجمعيات الأخرى.

وأشار عيسى إلى أن تدريب 68 شابة أسفر عن توظيف 43 منهن في مجال رياض الأطفال، وانتخاب لجنة من الشباب مكونة من 11 شابًا وفتاة وتدريبهم على الإدارة بالنتائج والتخطيط الاستراتيجى والدعوة وكسب التاييد وإعداد اللائحة الداخلية ودراسة خط الأساس أو رصد مشكلات الشباب وطرق الحل، علاوة على توظيف 100 شاب وفتاة في مصانع الأعلاف ومصانع الملابس ببني سويف، ورفع وعي 150 شابًا وفتاه بأهمية التدريبات الحرفية، لافتًا إلى أن المشروع يهدف إلى تحسين الوضع الاقتصادي لعدد 400 شاب وفتاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى