الأخبارعالمي

أتلتيكو يسعى للانتقام والريال للفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا

يحتضن استاد سان سيرو في مدينة ميلان الإيطالي نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم “تشامبيونزليج” بين ريال مدريد وأتلتيكو اليوم في تمام الساعة 8.45 مساءً بتوقيت القاهرة.

وبعد فقدان النادي الملكي لقب الدوري الإسباني لصالح غريمه الأزلي برشلونة على نقطة واحدة فقط يهدف العملاق الإسباني إلى التغلب على منافسه من أجل الفوز بالكأس.

ولم يخسر ريال مدريد أمام المنافسة الإسبانية في نهائي دوري أبطال أوروبا متغلبا أيضا على فالنسيا في العام 2000.

أما أتلتيكو مدريد لم يهزم في 8 مباريات محلية ضد ريال مدريد منذ خسارته في نهائي 2014، ويكافح من أجل الحصول على أول لقب في دوري الأبطال بعد الهزيمة المؤلمة أمام ريال في كل من الموسمين الماضيين بما في ذلك خسارة 1-4 في نهائي 2014.

ويأمل ريال مدريد بتتويج مشواره في المسابقة بإحراز اللقب خصوصا مدربه ولاعب وسطه السابق الفرنسي زين الدين زيدان الساعي إلى أهم ألقابه في مشواره التدريبي الذي استهله هذا العام بعد إقالة رافايل بينيتيز من منصبه.

ونجح زيدان في قيادة النادي الملكي إلى الوصافة بفارق نقطة واحدة عن برشلونة البطل علما بان الفارق بينهما كان 12 نقطة وكان الريال في المركز الثالث.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة لمستقبل زيدان مع النادي الملكي كون تتويجه باللقب سيبقيه على رأس ال‘دارة الفنية للنادي الملكي اقلها الموسم المقبل.

ويعول زيدان على ثلاثيه الهجومي الويلزي جاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يدرك ـن التتويج باللقب القاري للمرة الثالثة في مسيرته الاحترافية سيضعه على مشارف التتويج بالكرة الذهبية لـفضل لاعب في العالم للمرة الرابعة في تاريخه.

وسجل رونالدوا في البطولة القارية هذا الموسم 16 هدفا حتى الآن ويسعى إلى تحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد في المسابقة وهو 17 هدفا وكان حققه الموسم الماضي.

في المقابل، سيحاول اتلتيكو مدريد الثأر لخسارته في نهائي 2014 والظفر بلقبه الأول في المسابقة القارية وإضافته إلى لقبيه في مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج” عامي 2010 و2012.

وأكد مدرب اتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني ثقته في قدرة فريقه على الفوز على ريال مدريد ويمتلك العديد من الأسلحة لحسم المواجهة في صالحه في مقدمتها هدافه الدولي الفرنسي انطوان جريزمان وفرناندو توريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى