صورفيديوفيديو و صورة

فيديو وصور| بحضور الآلاف.. إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي أبوحسين والغمومة بنجع حمادي

​أنهت الأجهزة الأمنية والتنفيذية والقيادات الشعبية ولجنة المصالحات الثأرية محافظة قنا خصومة بين عائلتي أبوحسين والغمومة بنجع حمادي، وتم الصلح بشكل نهائي، وأقيمت المصالحة وسط القرية في سرادق كبير بمشاركة أكثر من 7 آلاف من أهالي قرى مركز نجع حمادي، وبعض القيادات الأمنية.

وقال عمرو خلف الله، عمدة قرية “هو”، رئيس لجنة المصالحات، إن القودة أنهت الخلافات بين عائلة بيت أبوحسين والغمومة بالقرية، على خلفية اشتباكات مسلحة راح ضحيتها أحد شباب بيت أبوحسين، بسبب مشاجرة في شهر رمضان الماضي، مضيفاً أن لجنة المصالحات تدخلت لوقف الخصومة بين الطرفين بمعاونة الدكتور أحمد عبداللطيف الكلحي، مدير أوقاف أبوتشت، وأحمد موسى، وعبدالقادر صديق، أعضاء اللجنة، تحت إشراف اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، واللواء صلاح الدين حسان، مدير أمن قنا، من أجل إيقاف تيار الدم بين الطرفين.

وأضاف الشيخ الدكتور أحمد عبداللطيف الكلحي، عضو لجنة المصالحات الثأرية بمحافظة قنا، أن هذا الصلح جرى بجهود المخلصين وتحولت العداوة إلى محبة، والخلاف إلى وفاق، فالشارع لله عز وجل  الذي ألف بين القلوب.

وتقدم عادل محمد أبوالمجد، شقيق الجاني، بالقودة إلى عزباوي صديق، والد المجني عليه، وسط تصفيق من الحضور والتهليل ” لله أكبر الله أكبر”، بعدما أعلن والد المجني عليه قبول القودة وإعلانه العفو والسماح وتبادلا العناق في جو ملئ بالود والمحبة.

وقال محمد عبدالفتاح، السكرتير العام المساعد بمحافظة قنا، إن لجنة المصالحات اجتهدت وسعت مع كل الأطراف وتحقق لها ما أرادت من توافق الطرفين في الصلح والجلوس مع بعضهم للاجتماع في هذه المصالحة، موضحًا أن إنهاء الخصومة جاء في وقته في ظل سعى الجميع نحو الاستقرار وتحقيق التنمية في كل المجالات، حان  الوقت ليجتمع الجميع ونلم شمل الإخوة المتخاصمين لإنهاء  هذه الخصومة وليسعد الجميع بهذه المصالحة.

ومن جانبه قال اللواء صلاح حسان،  مدير أمن قنا، يجب أن نتعلم من هذه الجلسة التي اجتهد فيها عدة أطراف من أجل إتمام المصالحة والتعاون المثمر مع الأمن، مثمناً الجهود الشعبية متمثلة في لجنة الصلح في إنهاء هذه الخصومة، مضيفًا أن الشعب المصري أطيب وأطهر شعوب الأرض، شاكرًا أهل القرية المليئة قلوبهم بالخير والحب.

وطالب حسان الجميع بالتكاتف والوحدة لمحاربة دعاة الفتن وإنهاء كافة الخصومات في الصعيد كافة، منوهًا بأنه جرى إنهاء أكثر عدد من المصالحات بمراكز قنا والتي تأتي في المرتبة الأولى من حيث عدد المصالحات على مستوى الصعيد بأكمله.

ترجع أحداث الواقعة إلى شهر رمضان الماضي، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا بمصرع (أحمد عزباوي صديق همام- 19 عامًا)، في مشاجرة بين شباب بيت أبوحسين، وعائلة “الغمومة”، عقب نشوب مشاجرة بسبب الجيرة،  أدت إلى اشتباكات مسلحة راح ضحيتها المجني عليه، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم، وإحالته لمحكمة الجنايات.

أتى ذلك بحضور اللواء صلاح حسان، مدير الأمن، ومحمد عبدالفتاح، السكرتير العام المساعد، واللواء عبداللطيف الحناوي، مدير المباحث الجنائية، والعميد حازم حميدة، مفتش مباحث أمن الدولة، والعميد أشرف عبدالله، رئيس فرع الأمن العام،  والعقيد إبراهيم سليمان، رئيس فرع البحث الجنائي لشمال قنا، وبحضور أعضاء مجلس النواب اللواء خالد خلف الله، عن دائرة نجع حمادي، وحمزة أبوسحلي، عن دائرة فرشوط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى