اخر الأخبارتقارير

في عيدهم.. عمال نظافة قنا: حقوقنا مهدرة ونطالب بتحسين الأجور والبدلات

تصويرـ حسن الحامدي:

في الأول من مايو من كل عام يحل عيد العمال، ليتذكر معه عمال قنا مطالبهم التي لاتتحقق على مر السنوات، ومنها مشكلات ضعف الأجور، والبدالات، ونقص العمالة، وغيرها .

أحمد إبراهيم، عامل نظافة، يطالب بصرف بدل إضافي وغذاء ومرضي، مردفًا: تعاملنا المستمر مع قمائن القمامة يسبب لنا العديد من الأمراض، لافتا إلى عدم إعطائهم حقوقهم في الأجور، حيث من المفترض أن يتقاضى 1200 جنيه، وراتبه حاليًا 940 جنيهًا فقط.

ويتفق معه محمد عطا الله، مشرف نظافة، قائلًا أن حقوق عمال النظافة ضائعة فلا يتقاضى أي مرتبات مجزية، ولا مكافآت ولا حوافز، وفي حالة مرض أحد العمال وتوقف عن العمل لمدة يتقاضى 300 جنيه فقط، وفي حالة انتهاء الخدمة وخروجه على المعاش يتقاضى مكافأة 2000 جنيه، ومعاش 500 جنيه فقط.

ويشير عطا الله إلى أن الموظفين بجميع المديريات الحكومية بقنا تم تثبيتهم وتحسين رواتبهم باستثناء عمال النظافة، لافتًا إلى عدم استجابة الدولة أو المحافظة لمطالبهم .

ويقول محمد ربيع، مشرف نظافة، إنه يتقاضى 623 جنيهًا فقط ولا تكفى احتياجاته، وعندما شكا أحد العمال خلال إحدى اللقاءات الأسبوعية للمحافظة من قلة الرواتب قال له المحافظ  “إنتو العمال بتاخدوا فلوس من الشحاته في الشارع ” .

ويتابع رمضان سيد، عامل نظافة، قائلًا: عايزين نحس إننا موظفين زي أي موظف بالدولة”، مشيرًا إلى أن مشكلة التثبيت تكمن في تراخي المحافظ، ومجلس المدينة في اتخاذ الإجراءات اللازمة، خاصة بمدينة قنا ودشنا ونجع حمادي على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى