اخر الأخبارتقارير

مواطنو الفيوم يصرخون من ارتفاع الأسعار.. وتجار: “لو بعنا بأقل من كده هنخسر”

تشهد الأسواق في الفيوم زيادة في أسعار معظم السلع الأساسية، من حديد وأسمنت، وسلع غذائية كاللحوم والدواجن، والخضروات، إضافة إلى ارتفاع أسعار الذهب، وهو ما أحدث حالة من الركود في حركة الشراء والبيع، وفيما يضج المواطنون بالشكوى من ارتفاع الأسعار متهمين التجار بالجشع، ومتسائلين عن دور الدولة في الرقابة على الأسعار، تقول التجار أن الزيادة خارجة عن إرادتهم.

“مش عارفين نلاقيها منين

يقول عوض صابر، فلاح، مقيم بمركز إطسا: “إحنا بجد تعبنا ومش عارفين نلاقيها منين ولا منين، روحت علشان اشتري كيلو لحمه للعيال ألاقي الكيلو وصل 85 و90 جنيهًا، إيه أخرة اللي إحنا فيه الجزارين ناقصين يدبحونا مكان المواشي”.

وتذكر خديجة سالم أن الأسعار كلها في ارتفاع الزيت والأرز والمكرونة والخضروات، مضيفة: “قولنا بلاش لحمة ونخلينا في الفراخ لقينا الفراخ هي كمان نار، يعني أنا عندي 4 عيال وأنا وأبوهم يعني لازم على الأقل أشتري فرختين 3 كيلو يعني 75 جنيهًا، طيب نجيب منين ونأكل ولادنا إيه ولحد أمتى يعني الريس هيسكت على الأسعار دي؟”.

شمل كافة السلع

ويقول عماد لبيب، موظف: لا نعلم ماذا يحدث فالأسعار في ارتفاع مستمر، ولا رقابة على التجار ولا أصحاب المصانع، مضيفًا أن ارتفاع الأسعار شمل كافة السلع الحديد والأسمنت، والخضروات واللحوم والفراخ.

ويتساءل: “هنفضل لإمتى لعبة في إيد التجار، دون أي مراعاة لظروف الناس طيب إحنا بقي هنلاقيها من فواتير الكهربا ولا الميه ولا الأكل ولا المواصلات ولا ولا”.

اللحوم والدواجن والأسماك

يقول خالد السيد، صاحب محل جزارة: “أسعار اللحوم مرتفعة وإحنا مالناش ذنب سعر الكيلو قايم مرتفع في الأساس وتجار المواشي بيرفعوا علينا السعر بحجة ارتفاع سعر الأعلاف وإحنا مجبرين على رفع السعر”.

ويكمل السيد: كيلو اللحوم كان يتراوح ما بين بـ 70 و 75 جنيهًا، والآن وصل إلى 85، مشيرًا إلى أن الأسرة التي كانت تشتري كيلو واثنين أصبحت الآن تشتري نصف كيلو فق، بسبب ارتفاع السعر وهذا سبب لنا خسارة كبيرة.

وتقول نوال محمد، صاحبة محل لبيع الدواجن، إن كيلوا الفراخ وصل إلى 24 جنيهًا بعد أن كان ما بين 18 و 19 جنيهًا أي بزيادة حوالي 5 جنيهات، مضيفة: “الناس بعد ما كانت بتلجأ لشراء الفراخ بعد ارتفاع أسعار اللحوم دلوقتي لا بيشتروا ده ولا ده، وإحنا لو بعنا بأقل من كده هنخسر”.

وتذكر فتحية عبد العال، بائعة سمك أن كيلوجرام الأسماك البلطي كان يتراوح ما بين 15 و 17 جنيهًا، أما الآن فوصل إلى 20 و 24 جنيهًا، مضيفة: “بقينا زي الفراخ يعني الناس لا هتشتري لا مننا ولا من محلات الفراخ، وإحنا غصب عننا الأسعار مرتفعة من مزارع الأسماك”.

أما عن أسعار الخضروات الطماطم والفلفل والخيار وغيرها فشهدت تذبذبًا في معظمها.

الحديد والأسمنت

وعن أسعار الحديد يقول عبد الله محمد، تاجر حديد، إن الحديد شهد ارتفاعًا في الأسعار وذلك خلال الفترة الماضية، إذ كان سعر الطن منذ شهر تقريبا 5350 جنيهًا وصل إلى 6300 جنيه أي بزيادة 950 جنيهًا خلال شهر واحد.

ويضيف أن الإقبال على الشراء ضعيف، ولكن من المتوقع أن يزيد خلال شهري يوليو وأغسطس، وذلك بسبب عودة المسافرين للخارج في إجازة الصيف، حيث يقبلون على البناء خلال الإجازة.

وبالنسبة لأسعار الأسمنت، يقول أيمن شاكر، أحد تجار الأسمنت بمدينة الفيوم إن سعر الطن وصل إلى 730 جنيهًا بعد أن كان سعره 620 جنيهًا، ما تسبب في تعطل حركة البيع والشراء في الأسواق، مضيفًا: نلجأ في الكثير من الأحيان إلي بيع الأسمنت بالكيلو، حتى نستطيع أن ندفع إيجار المحال.

أسعار الذهب

يقول وليد عبد الله، صاحب محل للذهب: “الذهب اتجنن فالأسعار غير مستقرة، كل ساعة ما بين ارتفاع وانخفاض”، مشيرًا إلى أن جرام الذهب عيار 21 كان سعره منذ شهر واحد 280 جنيهًا والآن وصل إلى 350 جنيه، بزيادة 70 جنيهًا في الجرام الواحد، وهذه زيادة تسببت في وقف حركة السوق وعجز المواطنين عن الشراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى