الأخبارمحلي

أندية بني سويف الموسم المقبل.. الأسيوطي “يستعد” والتليفونات “يلاحق” والواسطى “محلك سر”

تمثل 4 أندية محافظة بني سويف بدوري القسم الثاني الموسم المقبل، وهم بني سويف، والتليفونات، والواسطى، والأسيوطي، حيث صعد الأخير للمياراة الفاصلة المؤهلة للدوري الممتاز الموسم المنقضي، واحتل بني سويف المركز الثالث بالمجموعة الثانية بعد موسم رائع في الأداء، بينما نجح ناديا التليفونات والواسطى في البقاء بالقسم الثاني بصعوبة.

الأسيوطي

وتوقع الكثير أن تلاحق لعنة “عدم الصعود للممتاز” نادي الأسيوطي بالموسم الجديد بالقسم الثاني، وضياع الحلم في اللحظات الأخيرة، بعد هزيمته في مباراة العودة بضربات الترجيح من نظيره النصر التعدين، ولكن فؤجئ الجميع، بعد أقل من 24 ساعة من فشل الفريق في الصعود، بمحمود الأسيوطي رئيس النادي بمطالبة الجميع بنسيان الموسم المنقضي، والتفكير في الموسم الجديد، مؤكدًا أن الفشل في أحد المرات ليس نهاية المطاف.

وكان أول قرار اتخذه رئيس النادي، هو تجديد الثقة في الجهاز الفني، بقيادة مؤمن سليمان، لقيادة الفريق الموسم المقبل، وإعطائه الضوء الأخضر بالتعاقد مع لاعبين مميزين لتدعيم صفوف الفريق والاستعداد بقوة للموسم المقبل بالقسم الثاني لتحقيق الصعود للممتاز.

وبالفعل بدأ الأسيوطي الاستعداد بقوة للموسم الجديد، حيث أنهى وائل حبيب، المشرف العام على الكرة، أو كما يطلق عليه “دينامو” الصفقات النارية، التعاقد مع 6 لاعبين من العيار الثقيل حتى الآن، وهم عمرو شعبان، حارس الفيوم، ويوسف جمال، ومعتز محروس، لاعبي بني سويف، ومحمد حجازى، مهاجم طامية، وحسام عبد الواحد، ظهير إيسر إبشواي، وعبد الواحد عبد العزيز، ظهير الإنتاج الحربي.

وبهذه الصفقات وجه الأسيوطي رسالة لجميع أندية الصعيد بأنه عائد بقوة بالموسم المقبل، ولم ينكسر بعد فشل الصعود للممتاز نهاية الموسم المنقضي.

التليفونات

وبعد بقاء تليفونات بني سويف بالقسم الثاني بصعوبة شديدة، بهدف أسامة صالح في مرمى الفيوم، قرر مجلس الإدارة تجديد الثقة في شديد قناوى كمدير فني الموسم الجديد، بعد نجاحه في بقاء الفريق، حيث حصل معه على 16 نقطة في الدور الثاني، مقابل 7 نقاط بالدور الأول.

وبدأ أحمد سعد تمساح، المشرف على الكرة، بالتنسيق مع قناوي، في الاستعداد للموسم الجديد مبكرًا، حتى لا يتكرر ما حدث الموسم المنقضى، حيث قرر الجهاز الفني الاستغناء عن 5 لاعبين من قائمة الموسم الماضي، والتعاقد مع 4 لاعبين حتى الآن لتدعيم صفوف الفريق الموسم الجديد، وهم مصطفى حسن، حارس مرمى الأسيوطي، وثلاثي الواسطى محمد عامر، وأحمد رمضان، وأحمد الدكش، وفي الطريق إبراهيم نبيل، صانع ألعاب سمالوط، وبودي، لاعب مركز شباب إبشواي.

ومع ظهور نادي بني سويف بمستوى رائع الموسم المنقضي، جعله يحتل المركز الثالث بجدارة، وظل منافسا على الصعود للمباراة الفاصلة حتى الأسابيع الأخيرة، وتوقع الجميع استمرار صحوة الفريق الموسم المقبل، وكانت تتجه النية داخل مجلس الإدارة لإسناد القيادة الفنية لمحمد يوسف، المدرب العام، في الموسم الجديد، لأنه على دراية بكل كبيرة وصغيرة بالفريق، إلا أن المفاجأة كانت تعيين أيمن جاب الله، المدير الفني السابق للواسطي، كمدير فني للفريق، وسط وجود معارضة من بعض أعضاء مجلس الإدارة.

ويطالب جماهير نادي بني سويف بعدم استمرار انقسام مجلس الإدارة، وسرعة التكاتف بين جميع الأعضاء، مثلما كان في الموسم الماضي، وبدء الاستعداد جيدًا للموسم المقبل في ظل صعوبة الدوري الموسم الجديد.

الواسطى

ويبقى النادي الواسطى “محلك سر” بعد نهاية منافسات القسم الثاني، حيث يعتبر النادي الوحيد من أندية بني سويف، الذي لم يبدأ الإعداد للموسم الجديد، حيث أكد المستشار جمال عويس، رئيس النادي، أنه لن يكرر أحداث  الماضي، حيث يعكف حاليًا على تجهيز موارد مالية للنادي؛ يتم صرفها على فريق الكرة، الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الهبوط للقسم الثالث، حيث وصل لمباراة فاصلة للهروب من الهبوط، بسبب الأزمة المالية التي عانها طوال الموسم.

وأوضح عويس، أنه لن يتسرع في التعاقد مع لاعبين، ولكن سينتظر ما ستسفر عنه الفترة المقبلة، من الوصول لموارد مالية، وبعدها سيبدأ الاستعداد للموسم الجديد.

وبسبب الأزمة المالية للواسطى، لم يستطع تجديد عقود اللاعبين التي انتهت بنهاية الموسم المنقضي، الذين بلغ عددهم 9 لاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى