اخر الأخبارتقارير

زيادة الإقبال على لجان الإقتراع بدائرة “بديل عكاشة” في الساعات الأخيرة

زادت نسبة الإقبال على المشاركة فى التصويت بمرحلة الإعادة للانتخابات التكميلية بدائرة طلخا ونبروه، اليوم الخميس، على المقعد الخالى بالدائرة بعد إسقاط عضوية توفيق عكاشة من مجلس النواب، تزامنًا مع قرب موعد غلق اللجان الانتخابية فى ثانى أيام الانتخابات.

وتصدرت السيدات المشهد حول اللجان الفرعية وأصطففن فى طوابير أمام المدارس للتصويت على اختيار بديل “عكاشة” بالدائرة، فيما دفع المرشحون المتنافسون على المقعد ببعض أنصارهم للوقوف بالقرب من اللجان لتوزيع بعض الكروت الخاصة بكل مرشح وتوجيه الناخبين لحصد أكبر عدد من الأصوات لصالح كل مرشح.

وشهدت لجان قرية ميت عنتر مسقط رأس المرشح جمال عبدالظاهر إقبالًا كبيرًا من جانب الناخبين للإدلاء بأصواتهم، وأيضا لجنة قرية كفور العرب ودميره مسقط رأس المرشح محمد الشوري، وذلك على عكس الذي شهدته لجان طلخا ونبروه بضعف الإقبال منذ الساعات الأولى.

وقال المستشار حسن السيد حسن، رئيس لجنة مدرسة أحمد حسن الزيات، إن المشاركة لم تتعد نسبة 1% خلال اليوم الثانى على التوالى، ولكن مع اقتراب موعد إغلاق الصناديق تزايدت نسبة الإقبال بشكل ملحوظ وارتفعت إلى 10%.

وأضاف حسن أن أغلب الناخبين الذين صوتوا باللجنة خلال الساعات الأخيرة من السيدات، لافتًا إلى سرعة عمل الموظفين داخل اللجان لتجنب أي تزاحم عند غلق الصناديق.

وصرح مصدر مسؤول باللجنة العامة للانتخابات بدائرة طلخا بأنه لا نية لمد فترة التصوين للانتخابات بالدائرة، مشيرًا إلى أن كل قاضي لجنة فرعية مسؤول عن إنهاء تصويت الناخبين داخل اللجنة بعد غلق الباب الساعة التاسعة مساءً حتى لو تأخر 15 دقيقة عن الساعة التاسعة.

ويبلغ عدد الناخبين المقيدين بالكشوف الانتخابية في دائرة طلخا ونبروه 412 ألفا و507 ناخبين، كما بلغ عدد اللجان في الدائرتين 174 لجنة فرعية، إضافه إلى لجنة عامة واحدة.

وتستمر مرحلة إعادة الانتخابات التكميلية الحالية حتى مساء اليوم، وتشهد تنافس اللواء جمال عبدالظاهر، ومحمد الشورى، كبديلين لمقعد النائب السابق توفيق عكاشة، بعدما أسقط البرلمان عضويته على خلفية لقائه السفير الإسرائيلي وتصاعد الغضب الشعبي ضده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى