أفريقيألعاب اخرىمحلي

بطل مصر في المصارعة: نفتقد الدعم الإعلامي والمادي.. وواجهت لاعب إسرائيل بـ”غل”

عبداللطيف منيع، بطل منتخب مصر في المصارعة الرومانية، ابن محافظة الدقهلية، استطاع تحقيق حلمه في الوصول للعالمية، فمن نادي دكرنس وصولًا لطلائع الجيش، سطر البطل تاريخًا مضيئًا في سجله الرياضي.

في احتفال شعبي كبير، استقبل أهالي دكرنس البطل الشاب، بعد عودته حاملًا لقب بطل أفريقيا للمرة السادسة في منافسات تحت وزن 130 كجم، وتأهله لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 المقامة في البرازيل.

البطل المصري يتحدث في حوار لـ “استاد ولاد البلد” عن مسيرته الرياضية القصيرة، وكيف تغلب على البطل الإسرائيلي نفسيًا ومعنويًا، وماهي أحلامه المستقبلية.

* في البداية عرفنا بنفسك؟

عبداللطيف محمد منيع، 20 عامًا، من مدينة دكرنس، أدرس بالصف الثالث الثانوي، وتأخرت في مسيرتي الدراسية بسبب اهتمامي بالرياضة، واشتراكي في العديد من البطولات.

* متى بدأت ممارسة الرياضة؟

منذ 8 سنوات والدي شجعني على الالتحاق بفريق المصارعة في نادي دكرنس، إذ حباني الله بقوة جسمانية ساعدتني في تطوير مهاراتي سريعًا.

كانت البداية في نادي دكرنس، ثم انتقلت إلى الشال والمنشية بالمنصورة، ومنه إلى اتحاد الشرطة، وحاليًا ألعب بنادي طلائع الجيش.

* كيف التحقت بالمنتخب الوطني؟

التحقت بالمنتخب وعمري 17 عامًا، بعد حصولي على المركز الثالث في بطولة الجمهورية، ونجحت في تجارب الأداء وانضميت للفريق الأول.

* ما البطولات العربية والأفريقية والعالمية التي حصلت عليها خلال مسيرتك؟

في عام 2014، حصلت على المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة العرب عام 2014، والمركز الخامس على مستوى العالم، كما حصلت على ذهبية البطولة الأفريقية 6 مرات، والمركز الأول في بطولة إبراهيم مصطفى الدولية، وميداليتين في الجائزة الكبرى كان أخرها برونزية العام الحالي.

* كيف كان شعورك أثناء مواجهة بطل إسرائيل في بطولة العالم 2014؟

خضت المباراة وداخلي “غل” كبير مما يفعله الإسرائيليين في إخواننا الفلسطينيين والعالم العربي، لم أهابه إطلاقًا واستطعت التغلب عليه والصعود لنصف نهائي البطولة.

* هل هناك اهتمام برياضة المصارعة في مصر؟

اللعبة مشهورة وعليها إقبال من الشباب، لكنها تحتاج لدعم إعلامي لتسليط الضوء على الأبطال مثل لاعبي كرة القدم، فمنذ حصولي على لقب بطولة إفريقيا لم ألتق أي مسؤول، لكن هناك مقابلة لم تحدد بعد مع وزيري الرياضة والدفاع، أما داخل المحافظة، فمحافظ الدقهلية لا يعلم بوجودي أو إنجازاتي.

كما تحتاج اللعبة لدعم مادي وزيادة عدد المعسكرات لتأهيل اللاعبين للبطولات العربية والعالمية.

* كيف تستعد لأولمبياد البرازيل؟

أعكف حاليًا على تخصيص كامل وقتي للتدريب وحضور معسكرات المنتخب، وفي غير أيام المعسكرات أحرص على التواجد في دكرنس والتدريب مع زملائي في النادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى